تواجه الحكومة السعودية الجائحة ومنع تفشيها بالمزيد من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وعلى غرار حلول شهر رمضان الكريم بعاداته والأنشطة الاجتماعية التي تتم خلاله، حددت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، مجموعة إجراءات احترازية موصى بها في رمضان للأهمية، لكافة الأنشطة التي تخضع لإشراف القطاع البلدي خلال أيام الشهر الفضيل وعيد الفطر المبارك.

تكثيف الجولات الرقابية

وشددت الوزارة من الإجراءات التي سوف تتخذها، حيث حددت منافذ دخول وخروج زوار الحدائق الكبيرة، إضافة لإعلانها أنها ستكثف الجولات الرقابية التي تقوم بها فرقها الميدانية، وذلك لضبط التجمعات في الملاعب والحدائق العامة، ومراقبة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، كما أكدت عن أن الفرق الميدانية ستكثف جولاتها الرقابية على المولات الكبرى ومراكز التسوق، وذلك على الرغم من السماح لهذه الأماكن بتمديد وقات العمل لتكون على مدار اليوم.

وأشارت الوزارة إلى أنها حظرت إقامة بوفيهات الإفطار والسحور الرمضاني في كافة المطاعم، حيث يمثل ظاهرة لتجمع المواطنين، وسوف تستهدف جولات فرق الوزارة الميدانية، محلات المواد الغذائية وأسواق الملابس، ومحلات بيع الخضروات واللحوم، وكذلك أسواق المواشي في شهر رمضان لهذا العام.

تضمين إجراءات احترازية موصى بها

وقال مصدر مسؤول بالوزارة، أن أتمتة تلك الإجراءات الاحترازية وتكثيف الجولات الرقابية الميدانية هدفه الأساسي الاستمرار في الخطط، التي اتبعتها السلطات الحكومية لمواجهة الجائحة والتصدي لها، والتي تكللت بالنجاح بما يعود بشكل إيجابي على سلامة وصحة المجتمع والحفاظ على المناعة المجتمعية، سعيًا للوصول إلى عودة الحياة بشكل طبيعي.

وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الوزارات السعودية، كشفت عن خططها والإجراءات الاحترازية التي ستطبقها خلال شهر رمضان هذا العام، ومن الوزارات التي كشفت عن إجراءاتها وزارة الحج والعمرة، ورئاسة رئاسة شؤون الحرمين الشريفين، ويأتي ذلك لما لهذا الشهر الكريم من وضع استثنائي، حيث تكثر خلاله الزيارات الأسرية والتجمعات بصفة عامة.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.