ترأس وزيرة التنمية المستدامة في مملكة البحرين، السيدة/ نور بنت علي الخليف، وفد المملكة المشارك في أعمال المنتدى السياسي رفيع المستوى الذي يعقد رسميا بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، والذي تتم خلاله متابعة ومراجعة معايير خطة وأهداف التنمية المستندامة، للعام 2030 على المستوى العالمي.

للاطلاع على التجارب الدولية المميزة

وأكدت الوزيرة، حرص مملكة البحرين على الاستمرار في مواصلة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك عن طريق إطلاقها للعديد من البرامج والمشروعات التي من خلالها يتم تعزيز الجهود المبذولة للاستدامة، مشيرة أن المملكة لتأكيد حرصها على تحقُق أهداف التنمية المستدامة استحدثت وزارة خاصة لها.

وقالت الخليف، إن مشاركة مملكة البحرين في هذا المنتدى الأممي يساهم بشكل فعال في إبراز المكانة الحضارية، والتي تحظى بها في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما أن المشاركة فرصة عظيمة للاطلاع على مختلف التجارب الدولية المميزة إلى جانب تبادل خبرة المختصين، والمعرفة في هذا المجال.

كشفت وزيرة التنمية المستدامة البحرينية كذلك أن فريق المملكة البحرينية الذي يرأسه صاحب السمو الملكي، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، يعمل بشكل دائم على إطلاق حزم متنوعة من المبادرات المبتكرة، وذلك سعيا إلى تحقيق المملكة لأهداف التنمية المستدامة.

إدماج أهداف التنمية المستدامة

وأضافت، أن مملكة البحرين عملت على إدماج أهداف التنمية المستدامة ضمن الخطط والمشروعات التي تنفذها مختلف الجهات الحكومية، وهو ما أسهم بفاعلية في تنفيذ العديد من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر التي وضعتها الأمم المتحدة، خاصة الأهداف الحيوية منها والتي تعد من ركائز التنمية في أغلب دول العالم.

وتشمل القطاعات: الاقتصاد إضافة إلى التعليم  إلى جانب البيئة وكذلك المساواة، وتطوير سوق العمل، حيث تساهم كافة قوى المجتمع في تحقيقها، وهو ما ترسخ من خلال مواءمة كافة المشروعات والخطط لجميع الجهات الحكومية، وهذا بما يتوافق ويتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.

وأشارت الخليف، إلى أن المملكة أطلقت من جهتها مجموعة من السياسات والاستراتيجيات، التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد للمساهمة في زيادة الدخل وتحسين مستوى المعيشة وتحقيق حالة من التوازن الاقتصادي والاجتماعي، وهو الأمر الذي جعل البحرين من أوائل الدول التي تبنت مسيرة التنمية المستدامة.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.