شهدت المدن والوجهات السياحية المصرية خلال إجازة عيد الأضحى إقبالاً كثيفاً، إذ قدرت مصادر أعداد المصطافين في مدينة الأسكندرية وحدها خلال أجازة عيد الأضحي بنحو الأربعة ملايين، كما شهدت أيضا العديد من المدن الأخرى إقبالاً مماثلاً في كثافته، وهو ما أنعش بالتبعية الآمال لعودة قوية لقطاع السياحة في مصر من جديد.

رصد المخالفات

وتنفيذًا للقرارات التي تتبعها وزارة السياحة والآثار والتي بدأت بعد انتشار الفيروس المستجد، شكلت الوزارة ممثلة في الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، غرفة عمليات أثناء أيام أجازة عيد الأضخى المبارك، وذلك بهدف التأكد من التزام كافة المنشآت السياحية والفندقية المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية، بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية في ظل تفشي الجائحة.

إضافة إلى مدى التزام هذه المنشآت بنسب الإشغال المسموح بها من قبل الوزارة، والتي تم تقديرها بنسبة الـ70% من الطاقة الاستيعابية لكل فندق ومنشأة سياحية، كما اهتمت غرفة العمليات برصد المخالفات التي وجدتها، إضافة إلى تلقى غرفة العمليات للشكاوى التي يتقدم بها كل من المصريين والأجانب من رواد هذه المنشآت.

حل كافة الشكاوى

وقال مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية، والمحال وأنشطة القطاع السياحي، عبدالفتاح العاصي، أن غرفة العمليات بالإدارة المركزية تلقت أثناء إجازة عيد الأضحى بنحو الـ48 شكوى، تنوعت ما بين الشكوى من إجراءات الحجز للفنادق، أو عدم إنفاذ المنشآة السياحية أو الفندقية للإجراءات الاحترازية.

أو مخالفات قيامها أيضا بإلغاء حجوزات الأفراد من السياح الأجانب أو المصريين، مشيرًا إلى أنه غرفة العمليات تمكنت فعليا من حل كافة الشكاوى التي تلقتها في حينها، إضافة إلى اتخاذ الغرفة لكافة الإجراءات تجاه كافة المنشآت المخالفة.

وأكد العاضي، أن وزارة السياحة والآثار، تواصل إيفاد العديد من اللجان إلى كافة المنشآت الفندقية والسياحية، وذلك في إطار ما تقوم به الوزارة من دور رقابي وجهود فاعلة تهدف بدورها إلى ضبط منظومة العمل في القطاع السياحي، علاوة على التزامها بالحرص على جودة ما يقدم من خدمات سياحية.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.