أصدر وزير ديوان البلاط السلطاني، خالد بن هلال البوسعيدي، قرارا رسمياً مفاده إعادة تشكيل مجلس أمناء جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب، وذلك برئاسته، ووزير الإعلام، عبدالله بن ناصر الحراصي نائبا للرئيس، إضافة إلى أمين سر المجلس حبيب بن محمد الريامي، رئيس مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم .

عضوية مجلس الأمناء

وبحسب القرار تكونت عضوية مجلس أمناء الجائزة، من مجموعة مثقفين وأكاديميين عمانيين وعرب، وهم: الدكتور/ ناصر بن حمد الطائي، مستشار مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية مسقط، ودكتور/ محمد بن علي البلوشي، أستاذ إدارة التراث المُشارك بقسم الآثار بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس، إلى جانب وزير الثقافة المصري الأسبق، الدكتور. محمد صابر عرب، ومن تونس الدكتور/ عبدالسلام المسدي.

تضمن القرار الصادر كافة الاختصاصات والمهام المنوط بالمجلس القيام بها، والتي من بينها رسم السياسة العامة للجائزة علاوة على ماهية طرق تطويرها والارتقاء بها، كما أن من مهام مجلس الأمناء التي يكون منوطاً بها أيضاً تحديد موعد الترشح للجائزة فضلاً عن اعتماد لجان الفرز والتحكيم وإعلان الفائزين في التوقيت المقرر لذلك.

كم قيمة جائزة السلطان قابوس للثقافة

تجدر الإشارة إلى أن الجائزة أنشئت بشكل رسمي في عام 2011، وتهدف بتدشينها إلى دعم الحركة الثقافية والفن والأدب في سلطنة عمان وخارجها، وتكريم لكافة الرموز الفنية وخصوصا على ما قدموا من نتاج إبداعي عالي القيمة.

وقد انطلقت الدورة الأولى للجائزة في عام 2012، وسعت منذ هذا التاريخ إلى تأكيد مكانتها كجائزة مرموقة على الصعيد المحلي والعربي، وذلك من خلال مساهمتها الفعالة في تنشيط الحركة الثقافية في سلطنة عمان أو خارج السلطنة، وتتعاون الجائزة في سبيل تحقيق هذا الهدف مع العديد من المؤسسات ذات العلاقة عن طريق العديد من البرامج والأنشطة المتنوعة.

إعادة تشكيل مجلس أمناء جائزة السلطان قابوس
جائزة السلطان قابوس

ويتم منحها سنويا وذلك بالتناوب دوريا كل سنتين، حيث يتنافس للحصول عليها في عام العمانيين فقط، وفي العام التالي يكون التنافس للحصول عليها للعرب، وتبلغ قيمة جائزة السلطان قابوس للثقافة والعلوم والفنون والآداب 100 ألف ريال عماني، كما يحصل الفائز على وسام عماني.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.