أعلنت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، أن بنحو الـ131 شركة صرفت 70 مليون جنيه، ضمن الدورة الحادية عشر من برنامج المساندة التصديرية المخصصة للشركات، بالتحديد التي تعمل في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهي مساندة مستحقة عن عائدات تصدير هذه الشركات لمنتجاتها في عام 2019.

لدفع عجلة الاقتصاد

وأوضحت إيتيدا، أن إجمالي عدد الشركات المنضمة لبرنامج المساندة التصديرية بلغ الـ137 شركة، مشيرة إلى أن الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر قد صرفت بالفعل مستحقاتها كاملة، بينما الشركات الكبيرة والمتوسطة تم الصرف لمستحقاتها بنسب متفاوتة.

مساندة تصديرية لشركات التكنولوجيا

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، المهندس/ عمرو محفوظ، إن تقديم هذه المساندة يمنح كافة الصادرات المصرية، والتي تتنوع بشكل متميز ما بين منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، دفعة قوية تساهم في رفع القدرات التنافسية لهذه للشركات التي تعمل في مجال الاتصالات والتكنولوجيا.

وهو الأمر الذي من شأنه أن يمكنها مستقبليا من المنافسة بقوة في الأسواق العالمية، وذلك تماشيا مع استراتيجية الهيئة التي تسعى إلى زيادة الصادرات وذلك كونها تعد بمثابة رافد رئيسي لدفع عجلة الاقتصاد الوطني، الذي يعود بالتبعية على تحقيق مبادئ التنمية المستدامة في المنظومة.

مشاركات جديدة

وأوضحت “إيتيدا”، أن برنامج المساندة التصديرية شهد لأول مرة مشاركة لشركات جديدة من محافظات الدقهلية والإسكندرية والإسماعيلية، إضافة إلى نسخة البرنامج لهذا العام شهدت أيضًا اشتراك 22 شركة ناشئة، لافتة إلى أن المساندة التصديرية عن عائدات التصدير في عام 2020، سوف يتم صرفها قبل نهاية العام الحالي.

تجدر الإشارة أن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، تقوم بصرف حافز صادرات يتراوح بين 10% إلى 20% من القيمة المضافة عن صادرات الشركة التي تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحسب حجم الشركة، بحد أقصى يبلغ 2.5 مليون جنيه مصري للشركة الواحدة ويصل إلى 3 مليون جنيه إذا كان للشركة فروع في مناطق التكنولوجية الجديدة.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.