تنفذ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، خطة مستهدفة تعتمد بشكل رئيسي على توطين عدد من الصناعات الرئيسية، التي يستفيد من خلالها الاقتصاد المصري، حيث تساهم بشكل فاعل في تلبية احتياجات السوق المحلي إضافة إلى إتاحة فرص التصدير، وتركز المنطقة أيضا على المراكز الصناعية المتخصصة التي تتيح وتوفر فرص عمل متنوعة في عدد 14 قطاعًا صناعيًا، من بينهم اللوجستيات.

مركز لوجيستي

وتنفيذًا لتلك الخطة الطموحة قعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وذلك صباح الأحد، مع الشركة العالمية الشهيرة في مجال تصنيع موديلات سيارات “مرسيدس- بنز” عقدًا يتم بموجبه إنشاء مركز لوجيستي في العين السخنة، وذلك في حضور كلاً من المهندس/ يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية، والعضو المنتدب لشركة “مرسيدس بنز”، راؤول روهان.

وقال مصدر مطلع، بأن العقد الموقع بين كل من المنطقة وشركة مرسيدس بنز تضمن في بنوده، إنشاء مركز مخصص للتوزيع اللوجيستي، بجانب إعادة التوزيع بداخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

تدعم صناعة السيارات

وصرح رئيس المنطقة الاقتصادية لهيئة قناة السويس، المهندس/ يحى ذكي، بأن هذا التعاقد يعد إحدى الخطوات الهامة التي سوف تدعم صناعة السيارات في مصر، مشيرًا إلى إن التوقيع مع شركة عالمية كبرى مثل شركة مرسيدسـ بنز، سوف يساهم بشكل فعال وبناء في دفع عجلة الاقتصاد المصري.

وأوضح ذكي، أن الوصول إلى التعاقد مع شركة مرسيدس بنز لم يكن سهلاً، حيث مر بمفاوضات عديدة حتى استطاعت المنطقة الاقتصادية أن تنهي كافة مراحل التفاوض بنجاح، وهو ما تكلل بالتوصل مع مرسيدس بنز لإنشاء مركز لوجيستي يشمل مركزً لقطع غيار السيارات، وساحة تخزينية للسيارات إضافة إلى ورشة للصيانة.

تجدر الإشارة إلى أن الجهود التي تبذلها إدارة المنطقة والمدفوعة بدعم متواصل من القيادة السياسية، نجحت فعليا في تجهيز المنطقة وتلبية كافة متطلبات المستثمرين، وهو ما تتوالى نتائجه بالتبعية في توقيع الشركات العالمية للعديد من العقود الاستثمارية

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.