تجري في القاهرة أعمال لجنة الإعارات والتعاقدات بوزارة التربية والتعليم، إذ تتم بالوقت الراهن اختبارات ومقابلات المعلمين المصريين الذين تم ترشيحهم فعلياً للعمل في المدارس في سلطنة عمان، وهم المعلمين الذين تم إخطارهم من عن طريق المديريات، والإدارات التعليمية بوزارة التربية والتعليم، والتعليم الفني المصرية.

دون تدخل من أي عنصر بشري

وقال سلطنة عمان في مصر ومندوب السلطنة الدائم لدى جامعة الدول العربية، عبدالله بن ناصر الرحبي، أن أعمال اللجنة تسير بشكل جيد دون تدخل من أي عنصر بشري، حيث تتم أعمال اللجنة عن طريق نظام إلكتروني كامل الأنظمة المتطورة في أنحاء العالم، ويتم من خلاله اختيار أفضل العناصر من المرشحين للإعارة والتعاقد، وفق المعايير التي تضمن تكافؤ الفرص.

وأكد السفير العماني في مصر، بعد زيارة قام بها لمقر لجنة الإعارات والتعاقدات، رافقه خلالها مدير عام التربية والتعليم في محافظة مسقط عمان، رئيس لجنة الإعارات والتعاقدات، الدكتور/على بن حميد الجهوري، على أن عملية الاختبارات تتم بمنتهى الشفافية ومن دون تحيز، ولا يوجد داخل أو خارج مقر اللجنة أي تأثير لأي عنصر بشري.

نظام إلكتروني كامل

وتابع السفير العماني، كافة المراحل التي تتم خلالها إجراءات وخطوات عمل اللجنة بدءًا من مرحلة التسجيل الإلكتروني التي لكافة البيانات من قبل المعلمين المرشحين للإعارة والتعاقد، انتهاء بالمرحلة التي تتم خلالها المقابلات الفنية التي تتم بطريقة إلكترونية، وإعلان لنتائج أعمال الاختبارات.

وأشار الرحبي، أن عمل لجنة الإعارات والتعاقدات ينقسم إلى قسمين، الأول هو المسؤول عن الإشراف على عملية سير الاختبارات في مصر، أما القسم الثاني من اللجنة، فيتم عملها في السلطنة، من خلال لجنة فنية مختصة تعمل بطريقة إلكترونية، لافتًا إلى إن هذا النظام تم تطبيقه منذ مايزيد عن 5 سنوات، وهو نظام إلكتروني تم ربطه بالبوابة التعليمية في سلطنة عمان.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.