نظمت بعثة سفارة سلطنة عمان في القاهرة لقاء مع جمعية رجال الأعمال المصريين العمانيين، والذي حضره سعادة/ عبدالله بن ناصر الرحبي السفير العماني بالقاهرة، الذي أعرب تطلعات السلطنة لفتح العديد من مجالات الاستثمار مع مصر، وذلك لدعم وزيادة حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين، وهو ما يعزز بدوره كل من أواصر الصداقة ويمتن العلاقات الأخوية، بين مصر والسلطنة.

تعزيز العمل المشترك

وألقى الرحبي، خلال اللقاء كلمة عبر خلالها عن عمق العلاقات التي تربط بين جمهورية مصر العربية وسلطنة عمان، وما يربط الدولتين الشقيقتين من علاقات تربط بعمق في التاريخ ، وهو ما يساهم بشكل كبير في الانطلاق نحو تعزيز العمل المشترك.

من جانبه أعرب رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين، السيد/ محمد محمد الجلاد، عن رغبة الجانب المصري في التعرف عن قرب على العديد من الفرص الاستثمارية، التي يوفرها الاقتصاد العماني، وذلك عن طريق تنظيم مجموعة من الزيارات إلى سلطنة عمان سيتم تنظيمها في الفترة المقبلة.

مجالات الاستثمار

استعرض الجانين خلال اللقاء كافة السبل التي يمكن من خلالها زيادة التعاون بين البلدين، وذلك في شتى مجالات الاستثمار، وهو ما سيؤدي إلى دفع عجلة الاستثمار خطوات كبيرة إلى الأمام، وذلك بما يحقق الفائدة بالتبعية على الشعبين الشقيقين، لاسيما الاستثمار في مجالات الصناعات الغذائية والأسماك، ومواد التغليف، وصناعة الأثاث، والمنسوجات والملابس، والتمور، إضافة الى صناعة السيراميك أيضاً والبنية التحتية، والصناعات الحرفية.

ناقش اللقاء أيضًا سبل التعاون في مجالات صيد الأسماك والاستزراع السمكي، والاستفادة من الإمكانيات التي تتمتع بها سلطنة عمان من مقومات في الثروة السمكية، إضافة إلى الاهتمام بقطاع السياحة والاستفادة من الإمكانيات التي تتمتع بها الدولتين في هذا القطاع.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرة − 9 =

DMCA.com Protection Status