تعتبر المدرسة المكان الأمثل الذي يمكن للطلاب من خلاله متابعة تعليمهم بشكل مباشر ضمن بيئة تربوية تفاعلية، لذلك قررت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي عقب اجتماعها اليوم الإثنين، برئاسة سمو الشيخ/ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، العودة التدريجية لنظام التعليم الحضوري للعام الدراسي الجديد 2021/، وذلك 2022 في كافة مدارس دبي الخاصة.

الالتزام بالتعليم الحضوري

وأعلنت اللجنة أن العام الدراسي الجديد سوف يبدأ بإتاحة حرية الاختيارأمام أولياء الأمور بين التعليم الحضوري والتعليم “عن بعد”، شرط الالتزام بالتعليم في شكله الحضوري الكامل في الحرم المدرسي، وذلك بدءاً من الثالث من شهر أكتوبر المقبل، كما قررت اللجنة عودة جميع الأنشطة المدرسية شرط التقيد والالتزام بتطبيق وتنفيذ كل الإجراءات الاحترازية، الذي يعد شرطًا رئيسيًا للعودة الآمنة للمدارس الخاصة في دبي.

آلية العودة التدريجية للتعليم الحضوري

يأتي قرار اللجنة بعد مشاورات ونقاشات مع العديد من أولياء الأمور وكذلك مشغلي المدارس الخاصة في إمارة دبي، تم خلالها الاستقرار على هذه الخطة التدريجية للعودة الآمنة للمدارس، حيث سيتم التزام المدارس بجميع الإجراءات الاحترازية وغيرها من الاشتراطات الصحية، التي تستهدف في المقام الأول الحفاظ على صحة وسلامة كل أطراف العملية التعليمية من الطلبة، والكادر التعليمي والإداري.

رفع الوعي العام

وأعرب رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في الإمارات دبي، منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن اعتزازه بما تم إحرازه من تقدم حققته دولة الإمارات وإمارة دبي في التصدي للفيروس المستجد، وما بذلته من جهود كبيرة للحد من تداعياتها، وأثنى على حالة التجاوب المجتمعي التي تعد نموذجًا يحتذى به في حملات التطعيم التي أطلقتها الدولة.

دبي تعتمد العودة التدريجية للتعليم الحضوري
العودة التدريجية للتعليم الحضوري للعام 2022

مشدداً على الأهمية البالغة لمواصلة ما يتم بذله من جهود لرفع الوعي العام بين كافة أفراد المجتمع خاصة أولياء أمور الطلبة، سعيًا لتعزيز الوعي والشعور الجمعي بالمسؤولية المجتمعية.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 2 =