تواصل هيئة البيئة في سلطنة عمان جهودها الساعية إلى التصدي لمختلف أنواع الطيور الغازية التي باتت تشكل تهديداً حقيقيا على التوازن البيئي والمحاصيل الزراعية، وقد تم تشكيل فريق وطني لوضع خطة عمل تهدف إلى محاربة هذه الطيور، وتناول مؤتمر صحفي عقد بالسلطنة تفاصيل الحملة الوطنية لمكافحة الطيور الغازية، التي تشارك فيها جهات مؤسسية ومجتمعية بجانب الفرق التطوعية.

وأكدت هيئة البيئة، أن من أشهر أنواع الطيور الغازية التي انتقلت إلى سلطنة عمان عن طريق دول أخرى ، (الغراب الدُورِي والمينا الشائعة)، مشيرة إلى أن تلك الطيور تنتشر في مدن كثيرة بالمنطقة والعالم لاسيما في المدن التي بها موانئ.

أنواع الطيور الغازية التي دخلت عُمان

كشفت البيئة العمانية ماهية أنواع الطيور الغازية وسبب انتقالها إلى السلطنة، لافتة أن الهند تعد الموطن الأصلي لطائر الغراب الدُورِي الذي ينتقل عبر المحيط مرافقاً للسفن القادمة إلى عدد من مدن ودول الخليج العربي ودول أخرى، أما طائر المينا الذي يعيش في أفغانستان والهند ودول الهند الصينية، فقد انتشر تواجده في سلطنة عمان وغيرها من المدن بعد أن تم جلبه كطائر زينة.

ما هي نتائج الدراسة

وأشارت هيئة البيئة، إلى الطيور الغريبة الغازية تتسبب في حدوث العديد من الأضرار التي تؤثرعلى التوازن البيئي وتتلف المحاصيل الزراعية، وتهدد سلامة التنوع الأحيائي، لافتة إلى أن هذه الطيور تستوطن في مناطق التجمعات السكنية الكبيرة، والتي توجد بها كثافة شجرية عالية، وذلك لسببين هما:

أولهما وهو انتشار بقايا الأطعمة في العراء بجانب حاويات القمامة، في حين يكون ثانيهما وجود الأشجار التي تعشش داخلها وتأوي إليها في المساء، لذلك توجد أعداد قليلة من هذه الطيورفي المناطق الجبلية والسهلية التي تتاخم المدن.

كما أوضحت هيئة البيئة، أن سلطنة عمان تبذل جهوداً حثيثة لمواجهة هذه الأنواع من الطيور، ومن أبرز تلك الجهود، تشكيلها لفريق وطني تنحصر مهمته في وضع خطة عمل هدفها حملة مكافحة الطيور الغازية في محافظة ظفار وغيرها من المحافظات التي انتقلت إليها مؤخراً.

كما تعاقدت البيئة العُمانية مع أحد الخبراء الدوليين عبر الاتحاد الدولي لصون الطبيعة للاستفادة من تجارب الدول التي نفذت برامج لإدارة ومكافحة هذه الأنواع من الطيور الغازية، مضيفة أن المختصون في السلطنة قاموا بإجراء دراسة حول سلوك هذه الكائنات، أظهرت أنها تتمتع بطباع حادة وذكاء كما أنها إقصائية.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status