تنطلق في الأسبوع المقبل في محافظة ظفار حملة مكافحة الطيور الغازية، بحسب اللجنة الرئيسية المختصة بمكافحة الطيور الغريبة، خلال لقاءها الإعلامي الذي عقدته بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية الخاصة بمقر هيئة البيئة، وتم خلاله تناول ما تسببه هذه الطيور من أضرار بيئية واقتصادية، وآليات مكافحتها والحد من تكاثرها، كما تناول اللقاء أهمية الدور المجتمعي الذي يمكن أن يلعبه في نجاح الحملة .

وقال رئيس هيئة البيئة، الدكتور/ عبدالله بن علي العمري، أن من أبرز العوامل التي تساهم بالفعل في نجاح الحملة وتحقيقها لنسبة نجاح كبيرة، دقة التنفيذ، وحشد كافة جهود المؤسسات والمجتمع الأهلي، والتعاطي مع المشكلة بصبر واستمرارية، لافتاً أن تحقيق هذه العوامل قد يؤدي إلى نجاح الحملة بنسبة لاتقل عن 50% في هذا العام.

حملة مكافحة الطيور الغازية ظفار

أشار رئيس الهيئة إلى أن حملات مشابهة سوف تنطلق كلما تفاقم الأمر واستدعى التدخل بهدف القضاء على أنواع الطيور الغازية الغريبة تلك، وهو طموح كبير لكنه بالغ التعقيد حيث أن السلطنة تحدها دول كثيرة، كما أن حركة السفن الكثيرة التي تجلب معها هذه الطيور تصعب من القضاء التام عليها.

وأشار العمري، إلى أن اللجنة بدأت عملها ونبهت كافة السفن القادمة إلى السلطنة بضرورة التأكد من خلوها من هذه الطيور، كما أكدت على أهمية العمل على رفع الوعي في كافة المؤسسات التعليمية من خلال الندوات واللقاءات التثقيفية بخطورة تلك الكائنات، وما تلحقه بالبيئة وتنوعها من أضرار، وذلك من أجل حث الجميع على ضرورة التصدي لهذه الطيور والقضاء عليها.

ما هي جهود هيئة البيئة العمانية؟

وتم خلال المؤتمر عرض للجهود التي تقوم بها هيئة البيئة لمكافحة الطيور الغازية، والتي كان من أبرزها تشكيل فريق بحث ميداني شارك فيه مختصين من هيئة البيئة بجانب باحثين من جهات أكاديمية وبحثية عديدة، حيث قام هذا الفريق بدراسة سلوك طائر الميناء الذي يعد أكثر أنواع الطيور الغريبة انتشارا، كما اطلع الفريق على تجارب المكافحة في دول أخرى.

وأعد فريق حملة مكافحة الطيور الغازية المُشار له دراسة وافية عن الأضرارالتي تسببها هذه الطيور، إضافة لهذا الجانب النظري نفذت الهيئة مسحاً أولياً بحيث شمل جميع المحافظات وتم من خلاله تحديد أكثر المناطق والبؤر التي تنتشر بها هذه الطيور، وتبين أنها تنتشر في المناطق الزراعية والموانئ والمناطق الساحلية والحدائق، والتجمعات البشرية الكثيفة، ومكبات النفايات.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status