أطلق صندوق الوطن في الإمارات العربية المتحدة العديد من البرامج، خصوصاً التي تدعم توجهات القيادة الحكيمة في الدولة والمساهمة في تعزيز قدرات أبناء الوطن، ومن هذا المنطق وفر منحة بحثية لجامعة محمد بن راشد للطب لتعزيز مستويات الابتكار للمستفيدين والتأكيد على مكانة الهوية الوطنية، لافتةً أن قيمة المنحة تصل إلى مليون درهم إماراتي تُقدم عقب مراجعة الأبحاث بدقة.

ومن أهم تلك الأبحاث ما يتعلق بمرض السكري من الدرجة الثانية، وتبنى الصندوق العديد من الضوابط وعلى أساسها يقع الاختيار للوصول إلى الشباب الإماراتي المهتمين بالبحث العلمي وكل ما يتعلق به أيضاً، والوصول إلى أفكار بحثية قادرة على خدم العلم في جميع أنحاء العالم.

منحة بحثية لجامعة محمد بن راشد للطب

يبحث الصندوق باستمرار عن أبرز الأفكار التي تساعد في تطوير المجتمع الإماراتي ويوفر خدمات قادرة على تحقيق نتائج إيجابية في فترة وجيزة، لهذا قدم منحة بحثية لجامعة محمد بن راشد للطب المصنفة على أنها من أهم البرامج التي تدعم الشباب في القطاع الخاص وتُميز الهوية الإماراتية.

وأعلن ياسر القرقاوي، المدير العام للصندوق، على أن المنحة الجديدة تفتح آفاق أمام الباحثين لتمكينهم من إجراء العديد من الأبحاث العلمية التي تلزم في تطوير العلاج المستخدم في مرض السكري من الدرجة الثانية، وتعزيز ثقافة المرضى بمعلومات قيمة وعلاجات جديدة.

وأضاف، أن الصندوق يتطلع إلى تحقيق المزيد من منطلق تقديره الكبير لما تقوم به الجامعة والجهات المتخصصة في الأبحاث العلمية التطبيقية في الدولة، والتي تؤكد على ريادة الإمارات في هذا المجال وغيرها من المجالات وخصوصاً في إطار التخفيف عن المرضى بأدوات علمية حديثة.

حول صندوق الوطن في الإمارات

ويُعد الصندوق واحد من أبرز المشروعات التي ساعدت في تجسيد المسؤولية المجتمعية على أرض الواقع بكافة البرامج التي يدشنها، بمساعدة عدد كبير من رواد الأعمال من حاملي الجنسية الإماراتية، والذين استجابوا إلى الدعوة المقدمة من الشيخ/ محمد بن زايد آل نهيان، حتى أصبح واحد من الجهات التي تُحقق النمو المستدام وتضمن الحياة الكريمة لجميع الأفراد، وله يد أيضا في رسم معالم المستقبل.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status