طرحت الهيئة العامة للنقل في المملكة العربية السعودية آليات وشروط قبول طلب دعم العاملين في توصيل الطلبات ضمن إطار برنامج دعم العمل الحر، لافتةً إلى إمكانية التسجيل في البرنامج للذكور والإناث المتفرغين للعمل في هذا المجال في الفترة الحالية، أو من يرغب في الحصول على عمل بالاشتراك مع صندوق تنمية الموارد البشرية، بحسب ضوابط ومعايير هيئة النقل.

وتسعى الهيئة إلى التعاون مع المؤسسات الحكومية المختلفة للمشاركة في رفع مستوى التوطين، وتدشين عدد كبير من فرص العمل المميزة والجيدة للمواطنين حاملي الجنسية السعودية بناءً على مبادئ العمل المتنوعة.

دعم العاملين في توصيل الطلبات الشروط

حددت هيئة النقل ستة عشر تطبيقاً معتمداً في خدمة الدعم الجديدة، وتصل قيمته إلى ثلاثة آلاف ريال سعودي في الشهر الواحد لمن استطاعوا تقديم ثلاثين طلب بحد أدنى خلال الشهر الواحد، وتتمثل شروط استحقاق دعم العاملين في توصيل الطلبات في التالي:

  • المتقدمين لا بد أن يكونوا من حملة الجنسية السعودية.
  • ضرورة إصدار وثيقة العمل الحر على أن يُذكر فيها المسمى الوظيفي وهو مندوب توصيل الطلبات.
  • لا بد أن تكون الوثيقة سارية ويمكن استخراجها من خلال بوابة العمل الحر الإلكترونية.
  • ألا يكون السن أقل من ثمانية عشر عام ولا يزيد عن ستين عام.
  • يشترط عدم حصول المستحق على وظيفة سواء في المؤسسات الحكومية أو الخاصة وألا يكون من المتقاعدين.
  • المتقدم لا يكون طالب في أي مرحلة دراسية أو حاصل على سجل تجاري لممارسة الأعمال التجارية المختلفة.
  • عدم الاستفادة من أي برنامج من برامج الدعم التي توفرها الهيئات الحكومية وعلى رأسها صندوق هدف.
هدف برنامج دعم العمل الحر
دعم العاملين في توصيل الطلبات

هدف برنامج دعم العمل الحر لنشاط توصيل الطلبات

أطلقت وزارة الموارد البشرية برنامج دعم العمل الحر منذ سنوات، ذلك بهدف زيادة نسبة التوطين بالاعتماد على الأساليب المختلفة لاستقطاب عمالة سعودية من الذكور والإناث والحد من البطالة، لافتةً إلى أنها تدعم العديد من المسميات المهنية.

ومؤخراً دخل نشاط توصيل الطلبات إلى المنزل ضمن الأنشطة المعتمدة في البرنامج حسب المشار له من قبل صندوق هدف، وذلك لأن هذا المجال يعمل به آلاف من الشباب والشبات باعتباره من المجالات الواعدة في الوقت الراهن والمستقبل.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status