حرصت مؤسسة محمد بن سلمان “مسك” على تدشين دورات تدريبية افتراضياً في ضوء برنامج مدرسة مسك لرواد الأعمال بنسخته الثانية، بهدف تحقيق الجهود الرامية لتمكين المستهدفين الحاليين أو المقبلين على ممارسة نشاط ريادة الأعمال من استخدام الأدوات التي تعزز من نجاحهم في هذا المجال، والتعرف على أبرز الأساسيات التي يقدمها عدد من الشخصيات القيادية.

ومن بين المشاركين، مجموعة متعددة من مؤسسين الشركات الناشئة التي استطاعت تحقيق نجاحات على المستوى المحلي والعالمي، بالإضافة إلى الرؤساء التنفيذين لعدد من المؤسسات التي ذاع صيتها خلال فترة وجيزة وتوسعت في نطاقها بأساليب ناجحة، ولفتت مؤسسة مسك إن تقديم النسخة الثانية جاء عقب تحقيق نجاحات عديدة في الدورة الأولى.

برنامج مدرسة مسك لرواد الأعمال

استفاد من برنامج مدرسة مسك لرواد الأعمال خلال النسخة الأولى أكثر من 11 ألف فرد، وخلال النسخة الجديدة تتطلع المؤسسة إلى إطلاق العديد من الموضوعات الجوهرية من بينها عقلية ريادة الأعمال وما هي الوسائل التي يعتمد عليها لجذب العملاء، فضلاً عن كيفية بناء نماذج الأعمال وإدارة المنتجات.

وقد تم تصميم هذه الموضوعات بناءً على أفضل الممارسات المحلية والعالمية، للتعرف على أفضل الوسائل التي تساعد في تطوير المشروعات أو إنشائها بحيث تصبح ناجحة وريادية في آن واحد، وهذا سيكون حجر الأساس في انطلاقة الشركة إلى العالمية، وتمكين المستفيدين من استخدام العديد من الأدوات العلمية القائمة على أسس ناجحة ومستدامة.

مقدمي برامج مدرسة مسك لرواد الأعمال

يشارك في تقديم الدورات التدريبية الأربعة عدد من الشخصيات، ومن بينهم:

  • دورة عقلية ريادة الأعمال: كيفن أوليري، مستثمر في Shark Tank، والمديري التنفيذي لتطبيق كريم، مدثر شيحة.
  • وسائل جذب العملاء: ليا سوليفان، ودانا باكي.
  • دورة بناء نماذج الأعمال: دينيس كراولي بالاشتراك مع عبد العزيز اللوغاني.
  • إدارة المنتجات: غيبسون بيدل، وعبد العزيز الجوف.

وأشارت المؤسسة، إلى أنها تتطلع خلال الفترة القادمة إلى تقديم العديد من الدورات التدريبية الأخرى من أجل دعم الشركات الواعدة، وتأهيل رواد الأعمال من الكوادر الشابة لمواكبة تطلعات العصر، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة والمشاركة في النمو المجتمعي والاستفادة من طاقات الأفراد.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status