أعلنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك عن آلية اختيار المنشآت للدخول في تطبيق الفوترة الإلكترونية النسخة الثانية والتي تُطلق عليها مرحلة الربط والتكامل في المملكة العربية السعودية، مُبينةً أن المنشآت التي تزيد حجم إرادتها الخاضعة لقيمة الضريبة المضافة عن نصف مليار ريال سعودي في العام الماضي هي المستهدفة من المرحلة الثانية.

وبينت، أنه سيتم التواصل مع كافة المنشآت في المجموعة الثانية لربط نظام الفوترة الإلكترونية مع منصة فاتورة بداية من شهر يوليو القادم لعام 2023، داعيةً إلى زيارة الموقع الإلكتروني للتعرف على كافة المعلومات المتعلقة بالمرحلة الأولى والثانية.

تطبيق الفوترة الإلكترونية النسخة الثانية

لفتت الهيئة، أن المرحلة الأولى كانت خاصة بالإصدار والحفظ، ولكن تطبيق الفوترة الإلكترونية النسخة الثانية سيكون عن طريق الرابط والتكامل، ويلزم لتطبيقه العديد من المتطلبات التي تختلف عن النسخة الأولى ومن أهمها ربط أنظمة الفوترة للمستهدفين مع منصة فاتورة، وتدشين قيمة الفاتورة إلكترونيًا وفق العديد من الصيغ التي تُحددها الهيئة فقط، واشتمال الفاتورة على عدد من العناصر الإضافية الجديدة.

وأشارت، إلى أن المرحلة الثانية ستطبق تدريجيًا لحين الوصول إلى المرحلة الإلزامية، وقبل حلول تاريخ الربط بستة أشهر بحد أدنى ستقوم بالتواصل مع المؤسسات وإبلاغهم مباشرة، علمًا بأن تطبيق الربط والتكامل للمجموعات الأولى سيبدأ من بداية شهر يناير لعام 2023 لكافة المنشآت المختارة خلال شهر يونيو الماضي.

ضوابط المرحلة الثانية من الفوترة الإلكترونية

أكدت الهيئة على أن تطبيق المرحلة الثانية جاء في إطار النهضة الاقتصادية التي تتطلع إلى الوصول إليها وتطبيق جميع أساليب التحول الرقمي المطبقة في عموم المملكة خلال الفترة الحالية وداخل المؤسسات الحكومية، وبعد نجاح المرحلة الأولى وتحقيق أثر إيجابي غير مسبوق، تبدأ المرحلة الثانية لمواصلة المسيرة الناجحة، موضحةً أن الفترة الحالية تشهد مستوى عالي من الوعي عبر المكلفين أو المستهدفين.

وذكرت الهيئة، أن تطبيق المرحلة الأولى بدأ في الرابع من ديسمبر لعام 2021 الماضي، والتزمت العديد من المؤسسات بإيقاف استخدام الفواتير الورقية واستبدالها بفواتير إلكترونية، بالإضافة إلى إيجاد الحلول التقنية المتوافقة مع أبرز المتطلبات الخاصة بالهيئة منها حفظ جميع عناصر الفاتورة.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status