أعلنت جمعية حماية المستثمرين الأفراد بالسوق المالية في المملكة العربية السعودية عن إطلاق العديد من الخدمات في نطاق أوسع من السابق، وذلك عن طريق تدشين حملة تعريفية بالدور المميز الذي تقوم به في إطار الحفاظ على حقوق المستثمرين من فئة الأفراد، ووقعت اتفاقيات تعاون متنوعة مع عدد من الجهات.

ومن أبرزها توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة تداول السعودية وجمعية علاقات المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط لتحسين مستوى الوعي المالي للأفراد وتطوير معارفهم على المستوى القانوني إذا كانوا يرغبون في الاستثمار في السوق المالية السعودية، ولفتت الجمعية إلى أنها تقدم خدمة الاستشارات القانونية والمالية.

دور جمعية حماية المستثمرين الأفراد

تقوم جمعية حماية المستثمرين الأفراد في المملكة السعودية بعدد من الأدوار، ومن أهمها التعاون المشترك مع الجهات المختصة بمراقبة المؤسسات المالية في الدولة، وتقديم الإرشادات اللازمة التي تخص قضايا المستثمرين الأفراد لحماية حقوقهم.

وتصنف الجمعية على أنها واحدة من أول الجهات الطموحة التي تسعى إلى مواكبة تطوير القطاع المالي وبالتالي المشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030، والتي تتطلع إلى أن يصبح القطاع من أهم القطاعات المزدهرة والتي تحقق نمو واستدامة، بناءً على الأهداف الاستراتيجية والخطط التي وضعتها هيئة السوق المالية والتي تضمن الحماية للمستثمرين الأفراد في العديد من الاتجاهات وأهمها القانوني.

ما هي مستهدفات هيئة السوق المالية؟

ولفت المحامي/ محمد بن أحمد الضبعان، رئيس مجلس إدارة الجمعية أن هناك دور ريادي وتكاملي للجمعية سيصبح على خلال الفترة القادمة إضافة واضحة لتحقيق أهم استراتيجيات هيئة السوق المالية، ويساعد في الدمج مع الجهات الحكومية، ويعزز من مستوى الشفافية وزيادة موثوقيتها.

وأضاف، أن هناك برامج تُطلق من أجل تعزيز مستوى الوعي بمفاهيم الادخار والتمويل، ورفع كفاءة وقدرات المستثمرين الأفراد وخصوصاً في التداول وجميع التعاملات اليومية التي ترتبط ارتباط وثيق بالسوق المالية في المملكة.

وعبر الضبعان عن شكره لجميع الجهات الحكومية والخاصة المشاركة والتي تدعم جهود الجمعية ومنها تداول السعودية والأكاديمية المالية كذلك، بالإضافة إلى تجاوب الكثير من المؤسسات لتقديم الدعم اللازم للجمعية مما يؤكد حرصهم الدائم على تحقيقها للنجاح.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status