دعا المشاركون في منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، في الجلسة الحوارية الرابعة، إلى التأكيد على ضرورة عمل كل دول العالم بشكل جاد على التحول للاقتصاد الأخضر، والتصدي لقضية التغير المناخي، وومساعدة البلدان النامية في تنفيذ خطط التحول نحو التنمية التي تأخذ في الاعتبار العوامل المناخية.

فرصة لدعم الاقتصاد الأخضر

وشدد نائب رئيس البنك الدولي، لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فريد بلحاج، في كلمة مسجلة، على أهمية قضية التغير المناخي، والتزام البنك الدولي الواضح بتقديم الدعم لكافة المشروعات التي تتصدى للتغير المناخي، وتهدف إلى خفض الانبعاثات الحرارية.

مشيرًا إلى النظر إلى التغير المناخي والتعامل معه كفرصة لدفع وتعزيز المشروعات الخضراء، واعتبارها على رأس المهام التي من خلالها تتم مواجهة التغير المناخي، الذي بات يهدد الوجود.

حشد كل الطاقات

وقال المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، للعمل المناخي، سلوين تشارلز هارت، يحتاج العالم إلى تضافر كل الجهود لمواجهة سريعة وحاسمة لخطر التغير المناخي لاسيما في دول القارة الإفريقية، كونها تشهد ارتفاعًا في درجات الحرارة ومياه البحر بمعدلات سريعة، دون عن غيرها من دول العالم.

توجه بالعمل نحو التحول للاقتصاد الأخضر

من جانبها، أوضحت وزيرة المالية والموازنة، والتخطيط القومي النيجيرية، زينب شمسنا أحمد، أن دول القارة الإفريقية إفريقيا من أقل بلدان العالم التي تزيد من الانبعاثات الكربونية، وبالرغم من ذلك فهي من البلدان الأكثر تضرراً، لافتة إلى أنه بات من المهم أن يتم حشد كل الطاقات للحد من ارتفاع درجة حرارة الكوكب، وأن يتم دمج قضية المناخ في كافة القطاعات الاقتصادية.

هدف “صفر كربون”

وقال المدير الإداري للاقتصاد الأخضر والعمل المناخي بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، هاري بويد كاربنتر، أن على كل دولة في العالم أن تضع خططًا عاجلة يكون هدفها “صفر كربون”، كما أن عليها البدء العاجل والسريع في الاستثمار في المشروعات الخضراء، حيث يمكن لهذه الجهود المنفردة أن تسهم في خفض الانبعاثات الكربونية التي تعد جانب من جوانب مواجهة التغير المناخي.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + سبعة عشر =

DMCA.com Protection Status