تشهد العاصمة السعودية الرياض اليوم، فعاليات الدورة الـ 20 من المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة في الدول العربية، ذلك تحت شعار “دور الصيانة في الاستدامة والبيئة والطاقة النظيفة”، وتستمر الدورة حتى يوم الأربعاء الموافق 11 يناير الحالي، ويعد المؤتمر أهم منصة مهنية في المنطقة العربية والشرق الأوسط، حيث يجمع متخصصين ومديري شركات التشغيل والصيانة وإدارة المرافق والأصول، بهدف تبادل الخبرات والمعرفة حول أحدث التقنيات والاطلاع على آخر ما وصل إليه العلم في مجال هندسة التشغيل والصيانة.

هدف المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة

وقال مصدر أن تركيز المؤتمر سوف ينصب على المعايير والمنهجيات العالمية الأحدث التي يتم تنفيذها في مجال التشغيل والصيانة، كما يناقش التقنيات الحديثة التي تعزز من تحسين وجودة الأداء، وتعمل على خفض التكاليف التي تنجم عن التشغيل والتعطل، وذلك بهدف رفع الكفاءة والفعالية سعياً إلى الحفاظ على بيئة عمل تتسم بالسلامة والتواصلية.

وتمت الإشارة إلى أنه بجانب ذلك سوف يستعرض المؤتمر أحدث الطرق الفعالة، التي يتم من خلالها مواجهة المشاكل والتغلب عليها استناداً على التحول الرقمي وتأثيره الإيجابي على المنشآت والمعدات والأنظمة، فضلاً عن النقاش حول الخبرات في مجال التشغيل والصيانة على المستويين الإقليمي والعالمي.

محاور المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة

وأضاف المصدر، أن برنامج المؤتمر يتضمن مناقشات حول المحاور التالية: “تعزيز دور السياسات الموجهة في التنمية والاستدامة لدعم الأنشطة الإنتاجية، دور الصيانة الذكية في تعزيز إدارة الطاقة النظيفة، دور الصيانة في خفض الانبعاثات والحفاظ على الأمان البيئي”.

وتشمل المحاور أيضا “دور الصيانة في استدامة مصادر الطاقة النظيفة، أسس تشغيل وصيانة أنظمة الطاقة النظيفة، دور الصيانة المستقبلي في التخطيط الحضري للمدن الخضراء، الصيانة الوقائية لأنظمة الطاقة المتجددة، تفعيل دور الصيانة في التحول إلى اقتصاد الطاقة النظيفة، بالإضافة إلى عرض لتطبيقات الصيانة وممارساتها الهامة في أنظمة الطاقة النظيفة”.

وتابع كما يتضمن المؤتمر ورش عمل وحلقات نقاش، وجلسات يتحث خلالها أكثر من 50 متحدثاً من مختلف دول العالم، لمناقشة التحديات الحالية الكبرى التي تواجه مجال التشغيل والصيانة، وسوف يطرحون خلال الجلسات التوجهات والابتكارات العالمية الأحدث في هذا المجال.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status