ينظم المركز الوطني للأرصاد في 24 من يناير العام الحالي، الملتقى الدولي السادس للاستمطار، والذي تستمر فعالياته لمدة ثلاثة أيام، تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وبحضور واسع يجمع كبار العلماء والخبراء والباحثين والمهتمين المعنيين من المجتمع العلمي على المستويين العالمي والمحلي، وذلك من خلال برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، حيث تتم بالملتقى مناقشة أحدث التطورات العلمية والتقنية في مجال الاستمطار.

ويهدف الملتقى إلى تعزيز مكانة الإمارات كمركز عالمي لعلوم وتكنولوجيا الاستمطار، كما يهدف إلى تبادل المعرفة والخبرات في مجال الاستمطار، فضلاً عن أنه سيكون منصة عالمية تتم من خلاله مناقشة أبرز الجهود للوصول إلى حلول لمعالجة كافة قضايا الأمن المائي.

الملتقى الدولي السادس للاستمطار

وقال مدير عام المركز الوطني للأرصاد، رئيس الاتحاد الآسيوي للأرصاد الجوية، الدكتور عبدالله المندوس، يعد الملتقى مبادرة نوعية تجمع كل المعنيين بمجال علوم وتقنيات الاستمطار، ونسعى إلى أن يساهم هذا الملتقى في تعزيز التعاون الدولي في مجال الاستمطار، مشيراً إلى المركز يحرص على أن يساهم برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار في تحقيق أهداف الأمن المائي على مستوى العالم.

استقطاب البحوث المبتكرة

وقالت مديرة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، علياء المزروعي، سوف يتيح الملتقى لكافة المشاركين في نسخته السادسة، فرصة لمناقشة أحدث ما تم التوصل إليه من تقنيات في مجال الاستمطار، مشيرة إلى أن الملتقى يسعى إلى استقطاب العديد من البحوث المبتكرة الجديدة.

ولتحقيق هذا الهدف يتم توجيه الدعوة لكبار العلماء والباحثين والخبراء الذين يملكون القدرة على تقديم بحوث ومشاريع مبتكرة، ونتيح لهم الانضمام إلى ما نقوم به من جهود لتعزيز القدرات في هذا المجال، سعياً إلى الحد من مشكلة شح المياه وتفاقمها على مستوى العالم.

وأضافت المزروعي، أن الملتقى سوف يوفر للمجتمع العلمي المعني بمجال الاستمطار، خلال فعالياته التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، منصة يتم من خلالها مراجعة ما تم إحرازه من تقدم في المشاريع الـ11 التي حصلت على منحة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار.

كما يتيح الملتقى المناقشة لكافة المخرجات المتوقعة في جميع المجالات البحثية التي تعمل على تحسين الفرص لتكون السحب، لافتة إلى أن الملتقى سوف يلقي الضوء على موقع الأمن المائي ضمن الأجندة العالمية للمناخ، وما يواجه تنفيذ تقنيات الاستمطار من تحديات.

Content Protection by DMCA.com

DMCA.com Protection Status