فنون العمارة تتيح التسجيل في ديزايناثون لمعالجة تحديات التصميم

تتيح هيئة فنون العمارة فعالية ديزايناثون لمعالجة تحديات التصميم، في الفترة من 2 إلى 4 فبراير لعام 2023، التي تتضمن خلال عطلة نهاية الأسبوع لمدة ثلاثة أيام في مدينة الرياض مسابقة “هاكاثون” في مجال التصميم، تجمع 500 مشارك يتنافسون في فرق مكونة من عدد 3 إلى 5 أفراد، لتقديم حلول مبتكرة لتطوير وحل مشاكل في مجالات الاستدامة، الحياة الصحية، التأثير المجتمعي، وأعلنت الهيئة أن التسجيل متاح لكافة المهتمين ويبدأ في الفترة من اليوم 7 يناير 2023 وحتى الخميس 26 من نفس الشهر.

وقال مصدر، أن “ديزايناثون” سوف يركز في المقام الرئيسي على إيجاد حلول مبتكرة في مجالات الحياة الصحية، التأثير المجتمعي، الاستدامة، بقصد تعميق الفهم حولها وحول ما يتعلق بها من تحديات على المستوى العالمي.

هدف ديزايناثون لمعالجة تحديات التصميم

تركز الفعالية على أتمتة وتطبيق مفهوم “التصميم التشاركي”، الذي يعتمد على تنوع التخصصات داخل الفريق الواحد، بحيث تكون الخلفيات التصميمية مدعومة بخلفيات أخرى، مثل التقنية، الطب، الإحصاء، الهندسة، علم الاجتماع، وغيرها، فضلاً عن إنفاذ “منهجية التفكير التصميمي” للمساعدة في التوصل إلى الحلول، مشيرا إلى أن الفرق سوف تتلقى دعما فورياً من خبراء مختصصين.

أشار المصدر، إلى أن هيئة فنون العمارة والتصميم تدرك أن التصميم يمكنه حل العديد من المشكلات شديدة لاسيما عندما يتم خلاله توظيف مفهوم “التصميم التشاركي”، و”منهجية التفكير التصميمي”، لافتا إلى أن مخرجات هذا “ديزايناثون”.

مضيفا، أن الهدف من الـ “ديزايناثون” أن يكون وسيلة يمكن من خلالها اشتراك كل من لديه اهتمام بإيجاد حلول مبتكرة وإبداعية للتحديات في مختلف المجالات، وذلك ضمن المسارات الرئيسية الثلاثة التي يتكون منها الـ “ديزايناثون” .

ما هي مسارات ديزايناثون؟

يتكون ” ديزايناثون” من مسارات ثلاثة، يركز أولها على تصميم لحياة صحية، مثل تصميم المنتجات، تصميم البيئة المعمورة، الرسائل الغرافيكية.

ويتعلق المسار الثاني بتحقيق التأثير المجتمعي، وذلك من خلال تمتع التصميم بقدرته على خلق أفضل الفرص للتواصل، عن طريق فهم عميق للتحديات الاجتماعية.

ويوظف المسار الثالث المتعلق بالاستدامة بتصيميم يخدم مفهوم الاستدامة، على أن يركز التصميم على تعزيز تبني الاستدامة بكافة صورها، مثل الاستدامة البيئية، المجتمعية، الاقتصادية وغيرها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *