أعلن وزير شؤون مجلس الوزراء الإماراتي رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات، محمد بن عبدالله القرقاوي، عن تخصيص الحكومة 24 مليار درهم بهدف استيعاب 75 ألف مواطن للعمل في القطاع الخاص خلال السنوات الخمس القادمة، كما أعلن عن وضع برنامج “نافس” وهو عبارة عن برنامج اتحادي يهدف إلى دعم القطاع الخاص من خلال 13 مشروع، وذلك حتى يمكنه استيعاب العدد الذي أعلن عنه.

مزايا عديدة

وقال مصدر رفيع المستوى أن حكومة الإمارات العربية المتحدة سوف تتحمل لمدة عام كامل تكلفة تدريب المواطنين، وسوف يحصل المتدرب الحاصل على شهادة جامعية على راتب شهري يبلغ 8000 درهم، وسوف تدعم أيضًا رواتب المواطنين الجامعيين الذين سوف يعملون في القطاع الخاص طوال 5 سنوات بعد توظيفهم، بقيمة دعم مالي يبلغ حده الأقصى 5000 درهم تصرف شهرياً، تضاف إلى الراتب.

وأشار المصدر إلى أن المواطنين الذين سيعملون في القطاع الخاص سوف يحصلون على عدة مزايا، منها أن الحكومة خصصت مبالغ مالية لدعم العاملين ضمن القطاع الخاص في التخصصات المميزة التي من بينها المبرمجين والمحاسبين والممرضين، حيث سيحصل الموظف الذي يعمل في تخصص مميز على علاوة ثابتة تبلغ 5000 آلاف درهم شهرياً ، تضاف إلى راتبه طوال مدة خمس سنوات.

كما أن الحكومة سوف تتحمل أيضًا تكلفة اشتراكات صندوق التقاعد عن الموظف الذي سيعمل في القطاع الخاص، طوال مدة 5 سنوات، فضلاً عن تحمل الحكومة أيضاً للجزء الأكبر من الاشتراكات التي تدفعها جهة العمل لصندوق التقاعد عن الموظفين المواطنين الذين سيعملون بالقطاع الخاص طوال مدة السنوات الخمس الأولى.

نسب التوظيف المستهدفة

وأضاف المصدر أن الحكومة الاتحادية سوف تقوم بوضع نسب مستهدفة لتوظيف المواطنين في القطاع الخاص، وسوف تبدأ هذه النسب بـ 2% على أن ترتفع بذات النسبة حتى تصل في نهاية السنوات الخمس إلى 10% حتى يتم استيعاب الـ 75 ألف مواطن، إضافة لذلك سوف يتم منح الشركات 5 سنوات حتى يمكنها الوصول إلى النسب المستهدفة لتوظيف المواطنين في القطاع الخاص.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × 4 =

DMCA.com Protection Status