بحثت شرطة أبوظبي في إطار الشراكة والتنسيق والتعاون مع أكاديمية “ربدان”، الآفاق المستقبلية للتعاون في مجالات الدراسات العلمية، وهو التعاون الذي يعكس ما تسعى إليه حكومة أبوظبي لتعزيز تطلعاتها، لجعل الإمارة وجهة مثالية حاضنة وراعية لكافة المواهب والكوادر العلمية في جميع التخصصات.

الأبحاث التي تناولها الاجتماع

ترأس فريق عمل شرطة أبوظبي المقدم الدكتور مصعب عمير الشرياني، مدير إدارة الابتكار واستشراف المستقبل بشرطة أبوظبي، ومثل أكاديمية ربدان، الدكتورة أماندا ديفيس، الدكتور بيتر نيرود من جامعة كامبريدج، الدكتور مارتن رايت، من مجلة العلوم الشرطية.
استعرض الجانبين خلال الاجتماع ما تم تقديمه من أبحاث علمية قبل نشرها في مجلة العلوم الشرطية، والتي تتناول العديد من الأبحاث في مختلف المجالات المتعلقة بالإدارة الشرطية، وتبنى الشرطة لمفهوم القوة الناعمة والتثقيف الشرطي، ومدى الاستجابة الشرطية لوباء الفيروس المستجد، وإدارة الموارد البشرية في الشرطة.

دعم الشراكات

وقال مصدر مطلع أن الجانبين اتفقا على التعاون لاسيما في مجال الأبحاث المتعلقة بحقوق الإنسان في مختلف المنشآت الإصلاحية والعقابية، وتعزيز حقوق الطفل في الإمارات، والخدمات الطبية التي تتبع شرطة أبوظبي، والتعاون أيضًا في المبادرات التي تطلقها شرطة أبوظبي ومنها ومبادرات المدينة الذكية / المدينة الآمنة، والمبادرات الخاصة بالموارد البشرية التي تهدف إلى تعزيز ودعم مستوى الصحة والشعور بالسعادة في بيئة العمل الشرطي.

وقال الشرياني، يأتي الاجتماع في إطار ما تبذله شرطة أبوظبي من جهود متواصلة، تهدف إلى تعزيز ودعم العديد من الشراكات الاستراتيجية التي عقدتها مع كثير من المؤسسات العلمية والبحثية، لافتًا إلى أن ذلك ينبع من الإيمان الراسخ لشرطة أبوظبي بالأهمية البالغة للبحث العلمي ودوره في دعم الابتكار واستشراف المستقبل في مؤسستنا الشرطية.

وأشاد الشرياني، بالشراكة مع أكاديمية ربدان، وأهميتها لبناء بيئة محفزة على البحث، إضافة إلى تبني كافة الحلول الابتكارية في مجال الأمن، التي تعتمد وتستند على نتائج ومخرجات الأبحاث التي تم تنفيذها، وتحقيق رؤية شرطة أبوظبي في أن تكون إمارة أبوظبي الرائدة على المستوى العالمي في استدامة الأمن والأمان.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

14 − اثنان =

DMCA.com Protection Status