برعاية السيد بلعرب| افتتاح معرض التصميم اللاتماثلي

افتتح اليوم الأربعاء، بالمتحف الوطني في سلطنة عمان، المعرض السويسري “التصميم اللاتماثلي” الذي يقام بالتعاون والتنسيق كذلك مع السفارة السويسرية بالسلطنة، وهذا ضمن الاحتفال بمرور 50 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين السلطنة وسويسرا.

وقال مصدر، أن معرض”التصميم اللاتماثلي ” يعد المعرض الأول في العالم للتصميم السويسري اللاتماثلي الذي يتم إقامته خارج سويسرا، وسوف يستمر حتى 22 يوليو القادم، مشيرًا إلى أنه يحتفي بحداثة التصميم السويسري التي بدأت منذ مطلع القرن العشرين بالتزامن مع ظهور حركة “دادا” في مدينة زيوريخ، حتى وصل إلى التعبير عن ما بعد الحداثية، لافتًا إلى أن المعرض يضم نحو 40% من القطع التي تعرض للمرة الأولى ، والتي تم انتقائها بعناية بالغة.

رؤى وأهداف معرض التصميم اللاتماثلي

وخلال كلمته في حفل الافتتاح قال الأمين العام للمتحف الوطني، جمال بن حسن الموسوي، إننا نحتفي اليوم من خلال هذه المعرض بالتصميم السويسري المميز وبالمصممين السويسريين الذين اهتموا بشكل خاص بالمبادئ الأساسية التي تؤكد على المفاهيم الثقافية القديمة في سلطنة عمان وسويسرا، مشيرًا إلى وجود ترابط بين البلدين في عمق الجماليات والمفاهيم التي تعتمد وترتكز على مفاهيم البساطة، والرقة، والإتقان، والانضباط، وضبط النفس.

تفتح آفاقًا أرحب

وأضاف الموسوي، نتعرف على أنفسنا من خلال معرض التصميم اللاتماثلي، كما نعجب بالغموض الذي يكتنف مفاهيم الانعدام وحذف التعابير، ونعجب كذلك بأهمية العدم، والفراغ، واللامتناهي، بالإضافة إلى إعجابنا بالأعمال التي تؤلف بين الفنون، وكأننا نسير على خطى “الدادائية” وروادها “إدوارد هوفمان” و”ألبرتوا جياكوميتي” و”پول كلي” ونظرائهم الحرفيين العُمانيين صانعي المباخر، والأواني، والمراكب، والخطاطين، والمعمارين.

وقال سفير الاتحاد السويسري لدى السلطنة، توماس أورتليه، خلال هذا المعرض يتم عرض قطع للمرة الأولى خارج سويسرا، منها أثاث بيير جانيريه، ومجمع شانديغار كابيتول في الهند، وبعض تصاميم الفنان السويسري المعاصر توم سترالا، لافتا إلى أن استضافة المتحف الوطني لهذا المعرض تفتح آفاقاً أرحب لتبادل الأفكار والرؤي العُمانية / السويسرية حول الفن والتصميم.