بتمويل سعودي عماني| إنشاء المنطقة الاقتصادية بالظاهرة

شهد المنتدى الاستثماري العُماني السعودي، الذي أقيم بالرياض، توقيع العديد من مذكرات التفاهم بين الجانبين العماني والسعودى، وكان من أبرز تلك الاتفاقيات اتفاقية بخصوص إنشاء المنطقة الاقتصادية بالظاهرة، وقد وقعت وزارة المالية بسلطنة عمان مع الصندوق السعودي للتنمية على مذكرة تفاهم إذ يتم بموجبها تمويل إنشاء البنية الأساسية للمشروع.

بكم تكلفة المرحلة الأولى من المشروع

وقال مصدر، أن ما يشهده منتدى الاستثمار العماني السعودي الذي يقام في العاصمة السعودية الرياض من إقبال واسع، تتم ترجمته بشكل فعلي حيث تم التوقيع بين جهات عمانية وسعودية على 13 إتفاقية ومذكرة تفاهم، وهو الأمر الذي يشير إلى عمق الروابط بين البلدين، والرغبة المشتركة في تعزيزاستمرار العلاقات الاقتصادية بينهما، وتشجيع الشراكات بين مختلف القطاعات في البلدين .

وأضاف المصدر، أن مشروع المنطقة الاقتصادية المزمع إقامته في محافظة الظاهرة، تبلغ تلكفة مرحلته الأولى 122 مليون ريال عماني، مشيرا إلى أن وزارة المالية في سلطنة عمان وصندوق التنمية السعودي سوف يمولان تكلفة هذه المرحلة التي تتضمن البنية الأساسية للمشروع، والتي تتضمن الطرق، وشبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي، ووحدة معالجة المخلفات الصناعية وغيرها من المرافق اللازمة، بالإضافة إلى تقديم تمويل الخدمات الاستشارية الهندسية للمشروع التي تتضمن مرحلتي التصميم والإشراف.

ما هي أهداف إنشاء المنطقة الاقتصادية بالظاهرة؟

وأشار المصدر، إلى أن المنطقة الاقتصادية بالظاهرة تهدف إلى تحقيق الاستفادة القصوى من موقعها الحدودي مع المملكة العربية السعودية، من أجل زيادة التجارة البينية بين الدولتين، وجذب الشركات والمستثمرين السعوديين لإنشاء مشاريع في السلطنة، وتهيئة الفرص لعقد شراكات اقتصادية بين الجانبين، سعياً إلى تقليل تكلفة الإنتاج والتصدير، وتسهيل توفير السلع والمنتجات في البلدين، فضلاً عن توفير العديد من فرص العمل.

وتابع المصدر، وتهدف المنظقة الاقتصادية أيضاً إلى تعزيز الجهود التي تبذلها السلطنة للتنويع الاقتصادي الذي يدفع عجلة الاقتصاد العماني للأمام مستفيداً مما تملكه السلطنة من مقومات تنافسية، فضلاً عن عناصر جذب استثمارية كبيرة.

تجدر الإشارة إلى أن مساحة المنطقة الاقتصادية المتكاملة بمحافظة الظاهرة، تبلغ بـ388 كم مربع من ضمنها التوسعات المستقبلية من الأراضي الاستثمارية، وتبعد حوالي 20 كيلومتراً من منفذ الربع الخالي الحدودي مع المملكة العربية السعودية، كما تبعد عن مدينة عبري الصناعية لنحو الـ100 كيلومتر.