البيئة تكشف مزايا خدمات منصة نما للخيول العربية

تأتي خطوة تدشين خدمات منصة نما للخيول العربية في إطار جهود وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية لإطلاق العديد من الخدمات الإلكترونية، واستمراراً لهذا التوجه أطلق المهندس/ منصور بن هلال المشيطي، نائب وزير البيئة والمياه والزراعة، خلال المؤتمر الدولي “ليب 23″، عدد 14 خدمة إلكترونية جديدة خاصة بالخيول العربية الأصيلة من خلال “منصة نما”.

وتعمل الوزارة على إطلاق العديد من الخدمات الإلكترونية في كافة قطاعاتها بهدف تحقيق وتنفيذ خطتها الاستراتيجية للتحول الرقمي، ورفع كفاءة وجودة الخدمات التي تقدمها ويستفيد منها جميع المتعاملين مع قطاعات البيئة والمياه والزراعة.

هدف إطلاق خدمات إلكترونية للخيول العربية

وقال مصدر أن البيئة تهدف من خلال إطلاقها للخدمات الإلكترونية الجديدة التي بلغ عددها 14 خدمة، تمكين جميع ملاك الخيول الأصيلة سواء كانوا أفرادً أوجهات حكومية، أو من قطاع الأعمال بالمملكة العربية السعودية من تسهيل إنهاء كافة الإجراءات ذات الصلة بخيولهم العربية الأصيلة بطريقة إلكترونية خلال بوابة نما.

خدمات منصة نما للخيول العربية
ما هي خدمات منصة نما للخيول

ما هي أهمية خدمات منصة نما للخيول بالمملكة؟

تستهدف وزارة البيئة والمياه والزراعة أيضاً إلى الإسهام في تحقيق أهداف استراتيجيتها للتحول الرقمي، وذلك عن طريق تسجيل البيانات وتوثيقها، مشيراً إلى أن الخدمات تسهم أيضاً في نشر الثقافة المتعلقة بالخيول العربية الأصيلة على المستوى الدولي، وتعظيم قيمة الخيول العربية الأصيلة، وزيادة قيمة الاستثمارات فيها، فضلاً عن السعي إلى تحقيق هدف الحفاظ على بيانات السلالات و تتبعها بسهولة.

حول الخيول العربية الأصيلة السعودية

تنتج المملكة المملكة العربية السعودية أعداد هائلة من الخيول العربية الأصيلة، وهو ما جعل المملكة تحتل المركز الأول بين الدول التي تنتج السلالات العربية الأصيلة من الخيول وأعضاء المنظمة العالمية للخيل العربية الأصيلة (الواهو)، حيث سجلت الدولة منذ عام 2016 أكثر من نحو الـ (5) آلاف رأس من الخيل العربي الأصيل، ويتجاوز الأن العدد الإجمالي للخيول العربية الأصيلة المسجلة بالفعل بالمملكة عدد (50) ألفاً.

وتكتسب الخيول العربية شهرة عالمية بين أقرانها من الخيول العربية الأصيلة في البلدان العربية ودول العالم، وزادت المملكة من شهرتها بعد أن انضمت في عام 1986 إلى المنظمة العالمية للخيول العربية الأصلية (الواهو)، حيث بدأت كثير من دول العالم في التعرف على القيمة الكبيرة للخيول السعودية ذات السلالة العربية الأصيلة.