تابعنا على التليجرام

رسمياً| مملكة البحرين تتولى رئاسة منظمة التعاون الرقمي

أعلنت “منظمة التعاون الرقمي” رسمياً، تولي مملكة البحرين رئاسة منظمة التعاون الرقمي خلال العام الحالي 2023، وبهذا يكون وزير المواصلات والاتصالات في المملكة البحرينية، محمد بن ثامر الكعبي، رئيس مجلس منظمة التعاون الرقمي الجديد، وبهذا المنصب يقوم الكعبي بمهمة الإشراف على توجه المنظمة الاستراتيجي خلال العام القادم، كما أن من مهامه دعم استمرار تنفيذ كافة البرامج والمبادرات التي أطلقتها المنظمة.

تتويجا لجهود المملكة

وقال الكعبي، تولي مملكة البحرين رئاسة منظمة التعاون، إنما يأتي اعترافاً بما تبذله المملكة من جهود أثمرت عن إنشاء منظومة رقمية فعالة جاذبة، كما يأتي تتويجاً لجهود المملكة في تطوير البنية التحتية والإطار التنظيمي بجانب السياسات التي ساهمت بفاعلية في منظومة التمكين الرقمي، لافتاً إلى أن مملكة البحرين يسرها أن تقدم خبرتها وتشارك أفضل ممارساتها مع دول المنظمة الأعضاء، سعياً إلى بناء اقتصادات رقمية تساهم في رفع معدلات النمو، وتمكين كل دول المنظمة الأعضاء لتحقيق هذا الهدف.

دفع عجلة الاقتصاد

بينما قالت الأمين العام لمنظمة التعاون الرقمي، السيدة ديمة اليحيى، أدركت القيادة الرشيدة في البحرين أن التطوير التكنولوجي يمتلك القدرة على دفع عجلة الاقتصاد، مشيرة إلى أنه بات من الضروري استخدام السياسات واللوائح من أجل تمكين الاقتصاد الرقمي في مملكة البحرين من النمو والتطور، لافتة إلى أن رئاسة المملكة لهذه المنظمة يؤكد على مكانة المملكة، مؤكدة على ثقة الجميع في رئيس المنظمة، وزير المواصلات والاتصالات، محمد بن ثامر الكعبي، في أن يحرز خلال رئاسته للمنظمة تحقيق الازدهار ونهوض الرقمنة لكافة الدول في عام 2023.

اجتماعات الجمعية العمومية القادمة

تجدر الإشارة إلى أن اختيار مملكة البحرين لتكون رئيساً لمنظمة التعاون الرقمي، خلال اجتماع المنظمة الثاني الذي عقد بالعاضمة السعودية الرياض، وكان الاجتماع هو الأول لكافة دول المنظمة الأعضاء الذين حضروا الاجتماع حضورياً، بجانب مشاركة متميزة من ممثلين عن الدول الأعضاء فضلاً عن الشركاء المراقبين، وأطراف التباحث ومشاركة المعارف والتعاون، ويشار كذلك إلى أن المملكة البحرينية سوف تستضيف الاجتماع القادم للجمعية العمومية لكونها باتت مؤخراً رئيسة منظمة التعاون الرقمى.