تابعنا على التليجرام

الموارد البشرية تدشن منتدى العاملين مع الشباب الدورة الثالثة

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن تدشين منتدى العاملين مع الشباب الدورة الثالثة في مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، ومن خلاله تم تكريم مجموعة من المواطنين الحاصلين على جوائز الدورة الأولى، وعبر المهندس/ أحمد بن سليمان الراجحي وزير الموارد البشرية عن سعادته بالكوادر الوطنية الشابة من خلال الكلمة التي ألقاها اليوم.

وأكد الراجحي، على أن الوزارة تهتم باستمرار بتقديم كافة وسائل الدعم إلى الشباب باعتبارهم الثروة الحقيقية التي يمكن الاعتماد عليها في النمو الاقتصادي ودعم الوطن في الوقت الحالي أو على مدار السنوات القادمة، لافتةً إلى أن الفترة القادمة ستشهد تمكين المزيد منهم من الأعمال المختلفة لتعزيز مستوى قدراتهم واستثمار الطاقات.

منتدى العاملين مع الشباب

ووجه الراجحي جزيل الشكر إلى رعاة منتدى العاملين مع الشباب وشركاء النجاح وكل من له يد في تطوير هذا المنتدى والمشاركين في استدامة آثاره الإيجابية التي تصب في صالح المجتمع السعودي، وشهد حفل التدشين العديد من الفعاليات المميزة من بينها تكريم الفائزين بجوائز الدورات السابقة وعلى رأسهم جمعية بدار لتنمية الشباب.

كما شهد تكريم مؤسسة الراجحي الإنسانية باعتبارها واحدة من أهم الجهات المشاركة في نجاح المنتدى ومؤسسة سالم بن محفوظ وغيرها من الجهات الحكومية، واستطاع الوزارة أن توقع العديد من الشراكات الجديدة.

جوائز العاملين مع الشباب

وتعد الجائزة واحدة من أهم الجوائز الوطنية المميزة التي ساعدت في خلق روح التنافس بين فئة الشباب في المملكة، وقد بلغت قيمة جائز المركز الأول 200 ألف ريال سعودي وأصحاب المركز الثاني لهم جوائز بقيمة 150 ألف ريال سعودي بينما المركز الثالث له 100 ألف ريال سعودي والمركز الرابع خمسين ألف ريال سعودي فقط.

وحددت الوزارة مسارات الجائزة، فالمسار الأول منصب حول الكيانات وهي الجمعيات التي تجتهد في سبيل الارتقاء بقدرات الشباب وتعتمد على مستويات فاعلة عندما تُقدم الحلول التي تتعلق بقضاياهم، وهناك مسار المبادرات لمن يدعم القضايا التنموية المتعلقة بهذه الفئة لكافة القطاعات في الدولة، أما المسار الثالث فهو للأفراد الذي يقدمون حلول نوعية لدعم فئة الشباب في المجتمع.