تابعنا على التليجرام

المهندسين| إطلاق الأدلة الاسترشادية لكود البناء السعودي

أقرت الهيئة السعودية للمهندسين، إطلاق الأدلة الاسترشادية للعمل على تحسين جودة منظومة كود البناء السعودي وذلك من خلال التعاون مع اللجنة التنسيقية الدائمة للعمل على تطوير قطاع المقاولات بالمملكة، وتعتبر من ضمن المبادرات الخاصة بلجنة تطوير قطاع البناء والتشييد داخل المملكة السعودية.

وقال أمين عام هيئة المهندسين عبدالناصر العبداللطيف، أن الهيئة تعمل في الوقت الحالي إلى تجهيز الأدلة الاسترشادية بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لتحسين وتقوية جودة منظومة كود البناء.

هدف الأدلة الاسترشادية الخاصة بكود البناء السعودي

“الأدلة الاسترشادية” هدفها الأساسي هو العمل على تطوير وتحسين أعمال الكود السعودي الخاص بالمباني السكنية داخل المملكة السعودية، وبالتالي تهتم الهيئة السعودية للمهندسين بإتاحة وتقديم أفضل المعلومات والممارسات التي تقدمها مساعدة لأصحاب المكاتب والشركات الهندسية، ويستفيد منها أيضا المفتشين والفاحصين للعمل على تطوير أعمالهم الهندسية وتشمل أيضا شركات المقاولات، وبالتالي سوف يستفيدون بشكل كبير من الأدلة الاسترشادية الخاصة بكود البناء.

تطوير أعمال الكود السعودي للمباني السكنية

وأوضح المهندس/ العبد اللطيف، أن شروحات اللوائح التي تتعلق بجميع الإجراءات الخاصة برسومات التي تتوافق مع كافة الممارسات الهندسية سوف تتضمن المعادلات الرياضية ووحدات القياس لجميع المستفيدين من هذه الخدمات لزيادة المعرفة اللازمة والإرشادات، موضحاً أن الهيئة هدفها الرئيسي هو إنشاء كود أساسي يساعد على تحسين وتطوير هذا القطاع بشكل أفضل.

وأكد المهندس العبد اللطيف أن يمكن لشركات المقاولات والشركات الهندسية والمكاتب الفاحصين والمفتشين الاستفادة من الأدلة الاسترشادية والحصول على الخدمات التي تقدمها لهم من خلال تسجيل الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بهم عبر الإنترنت، للاستفادة من الأدلة الاسترشادية الخاص بكود البناء السعودي الذي سوف يساعد على تطوير وتحسين جودة البناء داخل المملكة خلال الفترة القادمة بشكل كبير.

أردف أمين عام هيئة المهندسين أن ذلك يأتي على خطى ما تسعى له المملكة لتقديم المزيد من آليات التطوير والتحسين للعديد من الخدمات والقطاعات نظراً لرؤيتها للمملكة 2030، وهذه المبادره سوف تحقق نجاحا كبيرا في مجال البناء والتشييد داخل المملكة السعودية وذلك عن طريق التعاون المثمر مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.