بمشاركة 17 دولة المعهد القومي للحوكمة ينظم وبينار الطاقة المستدامة
القومي للحوكمة ينظم وبينار الطاقة المستدامة

شارك بنحو الـ45 مشاركًا من 17 دولة أفريقية في وبينار “الطاقة المتجددة والمستدامة في أفريقيا”، الذي نظمه المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، والذي يمثل كذلك الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وكان بحضور كل من: مدير شبكة التدريب لمعاهد الإدارة في أفريقيا “تنمية”، دكتورة/ حنان رزق، وحاضر في الوبينار دكتور عمر رمضان، أستاذ الطاقة المتجددة في جامعة نوتنجهام، بالمملكة المتحدة.

اقتصاد تنافسي ومتنوع

وقالت مدير تنفيذي للمعهد القومي للحوكمة، والتنمية المستدامة، الدكتورة/ شريفة شريف، يأتي عقد الوبينار ضمن ما تهدف إليه رؤية مصر 2030 التي تسعى مستقبلاً إلى تحقيق بناء اقتصاد تنافسي ومتوازن، يتميز بالتنوع ويساهم أيضاً في تحقيق التنمية المستدامة.

لافتة إلى أن الطاقة المتجددة تلعب دورًا حيويًا ومحوريًا بالفعل في هذا الشأن، مشيرة كذلك إلى أنه خلال الويبنار قد تم تقديم عرض تقديمي حيث تناول ماهية الطاقة المتجددة، والفوائد العديدة التي تتحقق بالتبعية من الحصول عليها.

كما تضمن عرضًا للعديد من تقنيات التي تستخدم في للحصول على الطاقة المتجددة، كما تم عرض تقييمي لشتى أنواع الطاقة المتجددة التي كانت تستخدم تحديدا خلال العقد الماضي، إضافة لذلك تمت مناقشة العديد من الأمثلة التي تناولت ابتكارات متنوعة ذات صلة بالطاقة المتجددة، ومنها المشاريع التي تم إنفاذها مؤخرًا مع شركاء من مصر ونيجيريا.

نقاش ودراسات جادة

وأوضحت مدير شبكة التدريب لمعاهد الإدارة في أفريقيا “تنمية”، دكتورة/ حنان رزق، أنّ مشاركة مصر في هذا الويبنار كانت مثمرة بالرغم من أنها المشاركة الأولى لها، لافتة إلى أن على كافة دول القارة الإفريقية وضع خطة تهدف بتدشينها إلى إنتاج الطاقة المستدامة من القارة، كما أن عليها مهام التطبيق والتفعيل للقوانين التي من شأنها أن تعزز وتنفذ إنتاج الطاقة المتجددة.

وأضافت رزق، أن على دول القارة الإفريقية البدء في نقاش جاد حول مستقبل الطاقة المتجددة في القارة، وكذلك البدء في دراسة أي أنواع الطاقة المتجددة أكثر فعالية من غيره من الأنواع.

تجدر الإشارة إلى أن الويبنار شارك فيه 45 مشاركا من الـ17 دولة أفريقية، من بينهم طلاب في برنامج هندسة الطاقة المتجددة بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وأكاديميين وطلاب جامعات إضافة إلى ممثلين من الوزارات المصرية التالية: الخارجية، الزراعة، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، العدل، فضلاً عن مشاركة ممثلي بعض المؤسسات الحكومية في مصر وأفريقيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *