بحث الفرص الاقتصادية والاستثمارية بمحافظة البريمي
الفرص الاقتصادية والاستثمارية بمحافظة البريمي

استعرض فريق مكون من جامعة السلطان قابوس، وغرفة تجارة وصناعة عمان فرع البريمي، العديد من الملامح المستقبلية للمحافظة، وماهية الفرص الاقتصادية والاستثمارية التي تتميز بها محافظة البريمي، وذلك استنادًا إلى مجموعة من المعطيات الأولية لعدد من القطاعات، وذلك خلال اللقاء الذي جمع دكتور/ حمد بن أحمد البوسعيدي، محافظ البريمي، مع الفريق.

مراعاة تاريخ وطبيعة المحافظة

وقال محافظ البريمي، أن من الأهمية وجود معطيات يتم الاستناد عليها قبل أي عرض للفرص الاستثمارية، لكن من الضرورات أيضًا قبل اتخاذ أي قرار له صلة بالتنمية في أي مجال أن تكون هنالك مراعاة فعلية لتاريخ وطبيعة المحافظة، مؤكدا أيضاً على أن مكتب المحافظ لديه قاعدة بيانات قوية وشبه مكتملة، لافتًا إلى أن العمل ما زال مستمًرا لجمع كافة البيانات والمعلومات التي من خلالها يتم تحديد الملامح التي تمكنا بالفعل من وضع مختلف الخطط التنموية لشتى القطاعات.

وأشار البوسعيدي، إلى أن المحافظة لديها طموحات واسعة وكبيرة في أن تكون قبلة داعمة للاستثمار والمستثمرين، وأن المحافظة تركز بشكل كبير في الوقت الحالي على رجال الأعمال وما يرتبط باحتياجاتهم، وتتبقى بعد ذلك مرحلة التنفيذ الفعلي.

تقديم الجديد

من جانبه أكد دكتور/ أشرف مشرف، رئيس كرسي غرفة التجارة والصناعة، للبحوث الاقتصادية والمشرف العام أيضاً لدراسة الإمكانيات لمحافظات سلطنة عمان بصفة عامة، على أهمية وضرورة إشراك شتى شرائح وفئات المجتمع في وضع وإنفاذ خطط التنمية، وذلك كونهم الذين سيستفدون منها، لافتًا إلى أن الدراسة الخاصة بمحافظة بريمي بالرغم من أنها مازالت في البداية، إلا أنها قد ركزت كذلك على تقديم الجديد القابل للتنفيذ.

الفرص الاقتصادية والاستثمارية للمحافظة

وقدم الدكتور/ بدر بن على القمشوعي، الرئيس لفريق دراسة الإمكانيات الاقتصادية لمحافظة البريمي، خلال اللقاء المنعقد عرضًا مرئيًا تطرق خلاله بالمقام الأول على ما ركزت عليه الدراسة من توجه عام، وأهداف ومتطلبات وخطة زمنية مجدولة، علاوة على المنهج والأساس الذي اعتمدت عليه فعليا والمرجعيات التي استندت عليها.

تطرق العرض أيضا إلى المقترحات العديدة والإيجابية التي وضعتها الدراسة، لعدد من القطاعات شملت كل من: الزراعة والتعدين، الصناعة، والتكنولوجيا الرقمية والابتكار، والقطاع اللوجستي، وذلك بناء على ما لدى المحافظة من إمكانيات بناءة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *