أطلق ولي العهد السعودي الأمير/ محمد بن سلمان منتدى مبادرة السعودية الخضراء الجديدة لعام 1443، وذلك بالعمل مع نائب رئيس مجلس الوزراء السعودي وعدد من كبار القادة السياسيين حول العالم، ومن خلال السطور أدناه نستعرض أبرز أهداف المبادرة وكلمة ولي العهد الإفتتاحية فيها، حيث تم الإعلان عنه في مارس الماضي ويقام بالعاصمة الرياض بهدف تحويل الدولة إلى جنة خضراء وتشجير أراضيها.

منتدى مبادرة السعودية الخضراء

أشار ولي العهد عن استهدافه تحويل العاصمة السعودية الرياض لجعلها واحدة من أكبر المدن وأكثرها استدامة في العالم، كما تنوي المملكة الإنضمام إلى إتحاد المحيطات العالمي، وكذلك إتفاقية الرياضة من أجل العمل المناخي، مع اعتزامها إنشاء مؤسسة لاكتشاف المحيطات والبحار وتشييد مركز دولي لاستدامة السياحة، والانضمام إلى التحالف الخاص بالقضاء على النفايات البلاستيكية بالمحيطات والبحار.

الكلمة الإفتتاحية لمنتدى المبادرة

في كلمته الافتتاحية لمنتدى الخاص بمبادرة السعودية الخضراء (الأرض الخضراء)، أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن عدة أمور، أهمها ما يلي:

أولا: أعلن سمو ولي العهد عن إنطلاق المرحلة الأولى من المبادرات النوعية التي تطلقها المملكة بغرض جعلها خارطة تحمي البيئة بالمملكة من التغيرات المناخية، في إطار سعيها لهدف أسمى هو جعل السعودية أرض خضراء.

ثانيا: أكد ولي العهد أنه في المرحلة القادمة سوف يتم إطلاق مبادرات أخرى تخص مجالات الطاقة والتي تهدف إلى الحد من الانبعاثات الكربونية، حيث يهدف إلى تقليصها بمقدار 278 مليون طن سنويا حتى حلول عام 2030، وتعتبر هذه الكمية ضعف الكمية المتوقعة من الانبعاثات الكربونية السنوية.

ثالثا: خلال إنطلاق منتدى مبادرة الأرض الخضراء السعودية تم الإعلان عن البدء في المرحلة الأولى من مراحل المبادرة، والتي تهتم بتشجير أرض المملكة، حيث زراعة أكثر من 450 مليون شجرة مع قيام المملكة وتخصيص عدة أراضي محمية، وبذلك يصبح إجمالي المساحات المحمية 20% من المساحة وذلك في إطار إعادة التأهيل لعدد كبير من الأراضي المدمرة يصل ذلك الى ثمانية مليون هكتار من الأراضي.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =