تابعنا على التليجرام

لضمان الصرف| شرط إلزامي لحساب المواطن عند التسجيل بالتأمينات

طبقاً لما ورد عن صفحة “خدمة المستفيدين” التابعة للبرنامج بشأن وجود شرط إلزامي لحساب المواطن بالتأمينات، إذا كان لديك تسجيل في التأمينات الاجتماعية فيجب عليك الإفصاح عن دخلك كشرط أساسي لضمان الصرف، وسوف تقوم الجهة المسؤولة بإعادة دراسة استحقاقك، وفي حالة ثبوت الأهلية سيتم صرف الدعم المالي للمستفيد، يمكنك معرفة قيمة الدعم المالي من خلال استخدام الحاسبة التقديرية المتاحة على الموقع الرسمي.

مدى تأثير حساب المواطن على التأمينات

حساب المواطن لا يؤثر على التأمينات الاجتماعية، باعتباره برنامج حكومي يهدف إلى إتاحة الدعم للمواطنين المحتاجين من خلال توفير دعم مالي شهري، أما التامينات فهي نظام تأميني يهدف إلى توفير الحماية الاجتماعية للأفراد والعائلات في حالات العجز أو البطالة أو التقاعد وغيرها.

هل فيه زيادة هذا الشهر بحساب مواطن؟

أفادت صفحة “عناية المستفيدين” بالإجابة عن استفسار أحد المواطنين فيما يخص استمرار الدعم الإضافي لحساب المواطن هذا الشهر مشيرة: “أنه تنفيذاً للتوجيه الكريم سيستمر الدعم الإضافي المقدم من البرنامج حتى دفعة شهر يوليو 2023، على أن يراعى في ذلك حجم الأسرة وإجمالي الدخل”.

موعد إيداع دفعة شهر فبراير 2024

سوف يتم إيداع الدفعة الـ 75 من برنامج “حساب المواطن” في حسابات المستفيدين يوم الأحد 11 فبراير 2024، وعادةً ما يتم صرف دفعات البرنامج في اليوم العاشر من كل شهر ميلادي، لكن بحال تزامن ذاك اليوم مع عطلة نهاية الأسبوع، فيتم صرف الدعم قبلها بيوم أو بعدها بيوم.

شرط إلزامي لحساب المواطن عند التسجيل
شرط إلزامي لحساب المواطن عند التسجيل

تحديث البيانات وتأثيره على صرف الدعم

بحسب صفحة “عناية المستفيدين” تويتر، فإن تحديث البيانات لا يؤثر على صرف الدعم في حال كان المستفيد مؤهلاً ومستحقًا له، لافتاً أنه يتم دراسة أي تغيير يطرأ على البيانات والتحقق منها، ثم يتم دراسة استحقاق المستفيد مرة أخرى، ويُصرف الدعم حسب معايير الاستحقاق والتي تشمل دخل الأسرة وعدد أفرادها وأعمارهم، إلا أنه يتوجب على المستفيدين تحديث البيانات الشخصية الخاصة بهم لضمان الصرف واستمرارية الدعم كشرط إلزامي لحساب المواطن.

تجدر الإشارة أن الفئات التي تستفيد من البرنامج هم: الأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط، العاطلين عن العمل، الأفراد ذوي الإعاقة، الأرامل، المطلقات، أسر الشهداء والمصابين في العمليات العسكرية والأمنية، الذين يعيشون بشكل مستقل في مسكن خاص كفرد، الأبناء الذين يحملون الجنسية السعودية ووالدتهم غير سعودية.