مواد غذائية تستطيع تناولها إذا انتهت صلاحيتها

هل يوجد مواد غذائية تستطيع تناولها بعد انتهاء الصلاحية؟ تُعد فحوصات تواريخ الصلاحيات للمنتجات الغذائية المشتراة من المتاجر أمراً بالغ الأهمية، وفي ذات السياق، أوضحت الخبيرة في التغذية، دكتورة/ ناتاليا كروغلوفا، بأن منتجي المواد الغذائيه عادةً ما يحددون تواريخ الصلاحية بناءً على المدة الأقصر للمنتج على العبوة، فمثلاً إذا كانت المدة الفعلية لصلاحية منتج ما هي عشرة أيام، قد يتم وضع فترة الصلاحيـة على العبوة بـ سيعة أيام فقط، على أن تحمل تلك الفترة الأقصر عبارة “المعامل الاحتياطي”، والذي يختلف عادة من منتج لآخر.

وأضافت “كروغلوفا” بأن معامل الاحتياطي إنما يتفاوت بحسب المنتج، بحيث إنه يعادل 1.5 للمنتجات التي تبلغ صلاحيتها 7 أيام، و 1.3 للمنتجات التي تصل إلى 30 يوماً، و 1.2 للمنتجات التي تزيد صلاحيتـها عن الـ30 يوماً.

كيفية استخدام المواد الغذائية المنتهية الصلاحية

تجدر الإشارة إلى أن معظم المنتجات المنتهية صلاحيتها لا تشكل خطراً على الصحة إذا استخدمت بعد انتهاء الصلاحية، طالما لم تتعرض لتأثير الأكسجين، فيما أنه يعد ضرورياً لنمو وتكاثر معظم الكائنات الحية المسببة للأمراض، ويمكن استخدام تلك المواد والمنتجات إذا تم حفظها بعيداً عن الاكسجين.

منتجات يمكن تخزينها فترة طويلة

قد يساعد تخزين المواد الغذائية المجمدة أيضاً في تمديد فترة صلاحيتها، وتشمل بعض المنتجات التي يمكن تخزينها لفترة طويلة الملح والسكر، حيث يمكن تخزينهما لمدة تصل إلى 30 سنة، كما يُمكن تخزين الحبوب والبقوليات والمكرونة وغيرها لمدة تصل إلى 15 عاماً، أما المكسرات واللحم المجفف والأسماك والدواجن، فإنها تحتاج إلى شروط تخزين خاصة في المجمدات للحفاظ على جودتها وسلامتها.

كما أنه بالرغم من انتهاء صلاحية بعض المنتجات الغذائية، يمكن استخدامها بأمان إذا تم اتباع بعض الاحتياطات، ويُعزى ذلك إلى المعامل الاحتياطي المحدد من قبل المنتجين، فضلاً عن الحفاظ على الظروف الصحية المناسبة لتخزين واستهلاك هذه المنتجات.

وتُشير البيانات إلى أن عدداً كبيراً من المنتجات الغذائية يمكن استهلاكها بعد انتهاء صلاحيتها، شريطة مراعاة بعض العوامل المهمة، ولتجنب أي مخاطر صحية، ينبغي أن يتأكد المستهلكون من تخزين تلك المنتجات بشكل صحيح، فضلاً عن مراقبة حالتها ورائحتها أيضاً وجودتها قبل تناولها.