تابعنا على التليجرام

إطلاق فعاليات صيف المرح بمكتبة الحرم المكي وخدمات جديدة

تزامناً مع الموسم الصيفي هذا العام، أطلقت وكالة المكتبات والشؤون الثقافية، التابعة للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، فعاليات الموسم الصيفي بمكتبة الحرم المكي الشريف النسائية، والتي تحمل اسم “صيف المرح”، وتنوعت الفاعليات لموسم الصيف “ببطحاء قريش”، بحيث تجمع بين الفائدة والمتعة.

أبرز أنشطة وفعاليات صيف المرح

تشمل تلك الأنشطة والفعاليات برامجاً وأنشطة ثقافية وتوعوية مختلفة وتفاعلية، تناسب الأطفال من جميع الأعمار، من بين هذه البرامج كل من: برنامج القاعدة النورانية، والإسعافات الأولية، ومكافحة التنمر الإلكتروني، وقياس المواهب، كما تتضمن أيضاً عدة ورش عمل في مجالات فن لف الورق وتصميم مجسمات بواسطة الجبس.

تهدف إدارة مكتبة الطفل في مكتبة الحرم المكي الشريف إلى تحقيق أهدافها من خلال تنظيم هذه الأنشطة والفعاليات الموسمية، إذ تسعى لإكساب الأطفال الخبرات والمعرفة التعليمية والحياتية، وذلك من خلال المفهوم التربوي للتعلم والتجربة والمتعة.

إضافة خدمات جديدة بمكتبة الحرم المكي

أضافت وكالة المكتبات والشؤون الثقافية عدداً من الخدمات الإلكترونية على موقعها الرسمي، وتشمل خدماتها الجديدة ما يلي:

  • نظام إدارة المعلومات، إذ يتيح للمستفيدين البحث والاستعلام عن المصادر المعلوماتية المتوفرة في المكتبة بسهولة.
  • منصة مداد السحابية، وتمكن المستفيدين من حجز واستخدام المصادر المعلوماتية بسهولة وسرعة عبر الإنترنت.
  • الرقمنة الصوتية لكنوز الحرم العلمية، وتتضمن تسجيلات صوتية نادرة لأصحاب المعالي من خطب ودروس وتلاوات.
  • البوابة الرقمية الذكية، التي تعمل على إتاحة الوصول المستخدمين لكافة الخدمات المعلوماتية، مثل كل من: البحث عن الكتب والمقالات والنصوص الأكاديمية.
  • المستودع الرقمي، وهو الذي يحفظ ويعرض كافة المصادر المعلوماتية بشكل رقمي ذات جودة عالية، مما يتيح الوصول إليها في أي وقت ومن أي مكان.

وتشمل خدماتها أيضاً جهاز الترفيف والجرد الرقمي الذي ينظم ويطور أيضاً عملية إدارة الأصول المعلوماتية فضلاً عن جردها وقراءاتها جيداً على الأرفف بصورة مرقمنة، مما يسهل عملية الاسترجاع والوصول إلى المصادر المطلوبة.

وجميع تلك الخدمات تم توفيرها بفضل دعم ومتابعة من فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المكتبات والشؤون الثقافية دكتور/ أحمد بن فهد الشويعر، وتنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور/ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.