الشارقة| انطلاق مؤتمر الناشرين بمشاركة 106 دولة

انطلقت بإمارة الشارقة الأحد الموافق التاسع والعشرين من الشهر الجاري، الدورة الـ 13 من “مؤتمر الناشرين” والذي تستمر فعالياته حتى 31 من أكتوبر الجاري، ويشارك في المؤتمر ناشرين ووكلاء أدبيين وخبراء في صناعة النشر على المستويين المحلي والعالمي يمثلون 106 دولة، ويأتي تنظيم المؤتمر قبيل انطلاق “معرض الشارقة الدولي للكتاب” في دورته الـ42، والذي سيقام في “مركز إكسبو الشارقة ويحمل شعار “نتحدث كتباً”.

أهداف مؤتمر الناشرين الدورة 13

وقال مصدر أن “مؤتمر الناشرين” ومن خلال دورته الـ 13 يرسخ من المكانة الكبيرة التي يحظى بها على خريطة صناعة النشر العالمي، ويظهر ذلك بوضوح في العدد الكبير من الدول المشاركة والتي بلغ عددها 106 دولة، من بينهم العديد من الدول التي يشارك ممثلوها في المؤتمر للمرة الأولى وهي كل من:

بوركينافاسو، ساحل العاج، زامبيا، بنين، ملاوي، زيمبابوي، الكونغو، غينيا، باراجواي، موريشيوس، الجمهورية التشيكية، مشيرًا إلى أن هذه المشاركة العالمية الواسعة من شأنها أن تعزز وتثري الرؤى والأفكار التي سوف يتم عرضها خلال فعاليات المؤتمر.

جلسات المؤتمر

وأشار المصدر، إلى أنه خلال الفعاليات التي تستمر على مدار ثلاثة أيام، سوف يتيح المؤتمر للحضور الاستماع إلى 42 خبيرًا في مجال النشر ومتحدثًا، كما يمكن متابعة ما يطرحون من أفكار من خلال مشاركتهم في الجلسات النقاشية والندوات باليوم الأول من المعرض والتي يصل عددها إلى 31 ندوة وجلسة نقاشية، تناقش ما يواجهه قطاع النشر من تحديات وما يهمه من قضايا، بالإضافة إلى تناول مشهد النشر الاإلكتروني، وتعزيزالتنوع الأدبي بالنقاش.

وتجمع جلسات اليومين الثاني والثالث من أيام المؤتمر خلال افتتاح الدورة الـ13، حيث يبحثون خلالها عن اقتناص الفرص لعقد الصفقات، الاتفاق على شراء أوبيع الحقوق الخاصة بعمليات الترجمة والنشر، وهو المغزى والهدف الذي يجسد جوهر “مؤتمر الناشرين” والذي يتمثل في العمل على زيادة حجم سوق النشر وصناعة الكتاب.