تفاصيل 4 محطات لوجستية متكاملة للتخليص والتفتيش في عُمان

يبذل مركز عمان للوجستيات التابع لوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، جهود حثيثة لدعم القطاع اللوجيستي في السلطنة، وذلك كونه المسؤل عن أطر التنظيم لإنشاء وعمل المحطات اللوجستية المتكاملة للتفتيش والتخليص، وأعلن المركز على غرار ذلك عن 4 محطات لوجستية جديدة.

انسيابية مستدامة في الحركة التجارية

وبحسب مصدر فإن المحطات الأربعة التي كشف عنها مركز عمان للوجستيات، عبارة عن محطات متكاملة تهدف إلى تسهيل وتيسير كافة الأمور المتعلقة بالتفتيش والتخليص والفحص الخاص بالمنتجات، وذلك من أجل وجود انسيابية مستدامة في الحركة التجارية، وهو ما يسهم بشكل كبير في تنمية الصادرات العمانية ورفع جودة كافة المنتجات العمانية، بالإضافة إلى تعزيز الواردات والاستيراد المباشر وخلق المزيد من فرص العمل.

وقال المدير العام المساعد في مركز عمان للوجستيات المهندس عوض بن سالم السديري، تقع المحطات اللوجستية الأربعة في مواقع مميزة، إذ تقع في المدينة اللوجستية بصحار، مطار مسقط الدولي، ميناء صحار، ميناء خزائن البري، مشيرًا إلى أن المحطات مجهزة بكافة الاحتياجات التي تجعلها محطات متكاملة حيث يوجد بها بالإضافة إلى المكاتب الخاصة بموظفي جهات القيد، منصة تفتيش للشاحنات والحاويات، مختبرات مجهزة لفحص جميع أنواع السلع، مخازن مهيأة لتخزين مختلف أنواع السلع كل بحسب مواصفاتها.

مركز لوجستي عالمي

وأضاف السديري، يوجد بالمحطة أيضًا أجهزة مخصصة للتفتيش والرصد، مرافق متنوعة للخدمات، ميزانًا لوزن الشاحنات والحاويات، مرافق يتم خلالها التحفظ على السلع حتى تظهر نتيجة الفحص المخبري الذي تم عليها، لافتًا إلى أن المركز بصدد إنشاء عدد أخر من المحطات المتكاملة، وهوبصدد إعداد دراسة لطرح مزايدة لهذا الغرض في عدة مواقع أخرى بالسلطنة.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات التي يتبعها مركز عمان للوجستيات أصدرت قرارا بالمعايير التي يتوجب توفرها والالتزام بها عند إنشاء محطة لوجستية متكاملة للتخليص والتفتيش، وتتماشى المعايير التي وضعتها الوزارة مع مثيلاتها العالمية الخاصة بالسلامة والجودة، وذلك بهدف تعزيز جاذبية وتنافسية السلطنة في أن تكون مركزا لوجستيا عالميا.