أبوظبي للزراعة توضح ما هي أهداف الملتقى السنوي للأسر المنتجة

نظمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ورشة افتراضية الملتقى السنوي للأسر المنتجة ، ذلك تحت عنوان ” نلتقي لنرتقي”، ضمن الجهود التي تبذلها الهيئة لتوعية جميع الأسر المنتجة الذين حصلوا عن طريق دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي على رخصة “تاجر أبوظبي”، وأصحاب المحلات التي تقوم بعرض وبيع كل ما تنتجه هذه الأسر، والذي يفي بجميع المعايير والاشتراطات التي تطبقها الهيئة.

أهداف الملتقى السنوي للأسر المنتجة

وقال مصدر أن عقد هذه الورشة الافتراضية ينطلق من حرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على دعم وتوجيه كافة الأسرالمنتجة، بهدف أن تحسن من جودة ما تنتجه هذه الأسر ويعزز تنافسية هذا المنتج في الأسواق، ويأتي هذالدعم المستمر ضمن الجهود التي تبذلها الهيئة لتعزيز سلامة الغذاء وتطوير قطاع الغذاء المحلي وتحقيق رؤيتها لضمان وصول الأغذية المحلية إلى مستويات عالية من السلامة والجودة.

أشار المصدر، إلى أن الملتقى تم خلاله استعراض لكافة الموضوعات ذات الصلة والارتباط بالأسر المنتجة وما تواجهه من تحديات، وذلك من أجل البحث عن حلول تمكن من التغلب على تلك التحديات، لافتًا أن الملتقى استعرض جميع الإرشادات التي ينبغي الالتزام بها خلال عملية تداول المنتج الغذائي، وضمان خضوع كافة المنتجات الغذائية لمعايير واشتراطات الجودة.

حضور الأسر المنتجة والمربين

أردف المصدر أن الورشة تضمنت العديد من الجلسات التفاعلية والمناقشات التي تم خلالها النقاش حول القوانين والتشريعات ذات الصلة بسلامة الغذاء، كما تم النقاش حول إدارة سلامة الغذاء وغيرها من موضوعات، مشيرًا من جانبه أن أنه تم خلال الورشة استعراض للمسابقات التي تتزامن مع “جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي”، وتتيح مشاركة أعداد كبيرة من الأسر المنتجة والمربين وصغار المنتجين، وتعرف الحضور على شروط المشاركة في المسابقات والجوائز التي تقدمها.

وقد شهدت الورشة حضور لافت من الأسر المنتجة وأصحاب محلات تبيع منتجات هذه الأسر، كما حضر الورشة فريق من قطاع الرقابة والتفتيش بالهيئة المسؤول عن منح التراخيص للأسر المنتجة.