منصة جدارة الرقمية لإدارة التوظيف والتدريب

أطلق جهاز الاستثمار العُماني، منصة جدارة الرقمية المتكاملة التي تهدف إلى إدارة كافة العمليات المتعلقة بالتدريب والتوظيف في الجهاز والشركات التابعة له من خلال أتمتة جميع العمليات، ويسعى الجهاز إلى استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة التي تمتلك المهارة والخبرة ولديها المعرفة للعمل في إدارة العمليات المسؤولة عن التدريب والتوظيف وإدارة المواهب والكفاءات.

منصة جدارة الرقمية لإدارة عملية التوظيف

وقال مساعد نائب رئيس الجهاز للموارد البشرية والتغيير، سعود بن هلال اليحمدي، أن الهدف الرئيسي من إطلاق المنصة هو دعم الكوادر والكفاءات الوطنية، وذلك عن طريق مبادرات وأساليب واستراتيجيات حديثة من أجل تعزيز الفرص التوظيفية، التي تستفيد منها كل الكوادر العُمانية بالإضافة إلى ذلك تعمل المنصة على تطويرالمهارات وبناء القدرات والتدريب، للخريجين وغيرهم من الباحثين عن عمل، وذلك حتى يتم تأهيلهم وإعدادهم للمنافسة في سوق العمل.

وقال مدير أول التوظيف وإدارة المواهب بجهاز الاستثمار العُماني، السيد/ سلطان بن محمد العلوي، إنما يؤكد إطلاق منصة جدارة الرقمية للتوظيف على ماتوليه الدولة من اهتمام متزايد بمنظومة الحوكمة ومكافحة الفساد، حيث أن وجود منصة رقمية واحدة للتوظيف، يُمكنه أن يساهم بشكل فعال في تحقيق مبدأ الشفافية والمساواة في فرص العمل لكل المتقدمين من فئة الباحثين عن عمل، بما يضمن شعورهم بأن عملية التوظيف سارت وفق شروط ومعايير عادلة.

الوصول إلى فرص التوظيف للباحثين عن عمل

تجدر الإشارة إلى أن منصة جدارة الرقمية سلطنة عمان تتيح لجهاز الاستثمار العماني والشركات التابعة له إمكانية إدارة الشواغر والإعلان عنها وتقييم كافة المرشَّحين بشكل مركزي ومنظم، كما تضمن للمواطنين وصول العديد من فرص التوظيف بفضل ما تمتلكه من ميزة تمكنها من التوافق والتناغم مع الهواتف المحمولة، وتقنية الذكاء الاصطناعي، وتعد جدارة توظيف المنصة الموحدة التي يتم عبرها عرض كافة الفرص الخاصة بالتوظيف والتدريب في الشركات والتأهيل للعمل.

تركز المنصة في عملها بشكل خاص على العديد من تقنيات التعلم الآلي و الذكاء الاصطناعي، ذلك بهدف الإسراع في عملية التوظيف، بالإضافة إلى الخدمات التي تتيحها المنصة فإنها تتيح بيانات وتقارير سريعة ومحدثة عن سوق العمل وتوجهاته وما يحتاجه من وظائف.