تحظى دولة البرازيل بالعديد من الفرص الواعدة، والمقومات الاستثمارية الهائلة في قطاع السياحة، حيث السواحل المطلة على المحيط الأطلسي الفريدة بتوعها البيولوجي، والتي تبلغ أطوالها آلاف الكيلومترات، فضلاً عن القطاع السياحي يعمل طوال العام دون توقف لا سيما في السياحة البحرية، وذلك بحسب جيلسون ماتشادو، وزير السياحة رئيس مجلس السياحة البرازيلي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد من المركز الإعلامي بمعرض إكسبو 2020 في إمارة دبي، الذي اعتبرًا دولة الإمارات العربية المتحدة أحد الأسواق الاستراتيجية الهامة للبرازيل.

رفع أعداد رحلات طيران

وقال ماتشادو، أن اجتماعًا عقد مؤخرًا مع طيران الإمارات من أجل التوسع في عملية الربط بين الوجهات في الجنوب والشمال، لاسيما الربط بين الأمازون، وشمال شرق البرازيل مع دبي  والعديد من شركات الطيران الإماراتية، وهو الأمر الذي سيساهم في زيادة رفع أعداد رحلات طيران القادمة من الإمارات متجهة إلى البرازيل.

وأضاف وزير السياحة رئيس مجلس السياحة البرازيلي، أن شركة طيران الإمارات استأنفت تشغيل رحلاتها بشكل فوري إلى ساو باولو، لافتًا إلى أن هذا المسار سوف يتم إعادة تشغيله مرة أخرى بالطائرة الأكبر في العالم طراز إيرباص A380، وتضم 3 مستويات للسفر” درجة أولى، درجة رجال الأعمال، الاقتصادية” وتسع الطائرة الأكبر 500 راكب، مشيرًا إلى أن عدد زوار الإمارات من البرازيليين قد بلغ في العام قبل الماضي بنحو الـ109 زائر.

استثمارات واعدة

وأشار ماتشادو، إلى أن البرازيل قامت بجهود كبيرة خلال فترة الجائحة من أجل تنشيط القطاع السياحي، والعمل على نموه واستدامته حيث انتهت من بناء الـ147 منتجعً سياحيًا، وتقوم الأن ببناء 8 آلاف فندق يضاف على عدد الفنادق الموجودة والتي يبلغ عددها 45 ألف فندق، لافتًا إلى أنه بفضل هذا الجهد والعودة التدريجية للنشاط السياحي بات بإمكان الدولة الترحيب بكافة السياح الدوليين.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

13 + 4 =

DMCA.com Protection Status