تشهد سلطنة عمان في ظل تفشي الجائحة تحديًا اقتصاديًا واجتماعيًا كبيرً، حيث تسجل الإحصائيات اليومية لأعداد المصابين ارتفاعًا ملحوظًا منذ بدء تفشي الجائحة، وقد بلغ إجمالي حالات الإصابة بالفيروس منذ بدء الجائحة بنحو الـ164.274 ألف حالة إصابة، وبلغ إجمالي عدد حالات الوفاة 1.722 حالة وفاة، وأمام ذاك التطور والزيادة الملحوظة في عدد حالات الإصابة، اتخذت اللجنة العليا بدورها، والمكلفة ببحث آلية التعامل مع مستجدات انتشار العدوى في شتى محافظات السلطنة العمانية، أقرت اللجنة اتخاذ حزمة من الإجراءات الجديدة، لاسيما مع اقترب شهر رمضان المبارك الذي تفصلنا عنه أيام قليلة.

غلق كافة الأنشطة التجارية

وتزامنت قرارات اللجنة مع الارتفاع الملحوظ في حالات الإصابة والوفاة، وما يسببه ذلك من ضغط شديد على القطاع الصحي الذي يتعامل مع الإصابات، ونشرت الجهة المعنية عقب اجتماعها بيوم الإثنين، برئاسة وزير الداخلية/ حمود بن فيصل البوسعيدي، بيانًا على حسابها الرسمي على موقع الرسائل القصيرة”تويتر” تضمن أبرز القرارات التي اتخذتها، والتي خرج بها الاجتماع المنعقد مؤخرا، وتمثلت أبرز القرارات في التالي:

أولاً: أقرت اللجنة اقتصار دخول السلطنة على المواطنين العمانيين وحاملي الإقامة فقط، وذلك ابتداءً من الساعة الثانية عشر ظهر يوم الخميس المقبل 8 أبريل.

ثانيًا: وقررت اللجنة أيضًا، تمديد العمل بالقرار الذي اتخذته من قبل والذي بموحبه تغلق جميع الأنشطة التجارية، مع السماح بالحركة للأفراد والمركبات في كافة محافظات السلطنة ابتداء من الساعة الثامنة مساءًا، وحتى الساعة الخامسة صباحًا، من يوم الخميس المقبل 8 أبريل، وحتى صباح اليوم الأول من أيام شهر رمضان المبارك.

منع الأنشطة الجماعية والتجمعات

وجاء ضمن القرارات التي تم إتخاذها، ببحث آليات التعامل مع تطورات انتشار الجائحة في سلطنة عمان ومنعها، القرار يتم بموجبه حظر كل الأنشطة التجارية وحركة الأفراد والمركبات، وذلك ابتداء من الساعة التاسعة مساءً وحتى الساعة الرابعة صباحًا، طوال أيام الشهرالكريم.

منع الأنشطة الجماعية والتجمعات

وحظرت اللجنة كافة المظاهر والطقوس الرمضانية التي تضم تجمعات، ومنعت إقامة صلاة التراويح في المساجد، وإفطار الصائمين في المساجد والمجالس العامة والخيام،كما حظرت كافة الأنشطة الجماعية سواء كانت أنشطة رياضية أو اجتماعية أو ثقافية طوال أيام الشهر المبارك.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين + خمسة =

DMCA.com Protection Status