الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع تطلق توصيات لموسم حج صحي

قامت الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع بعقد مؤتمرًا عبر القنوات الرقمية للتوعية بالإجراءات الصحية خلال موسم حج 1445 هجريًا، وجاءت تلك الخطوة بالاشتراك مع شركة فايزر، وحضر اللقاء عدد كبير من المسؤولين ومقدمي خدمات الحج في المملكة العربية السعودية، وقد وضعت الجمعية شعار نحو حج صحي وآمن لهذا المؤتمر.

وقد تناولت الجمعية العديد من المحاور خلال جلسة المؤتمر من بينها تسليط الضوء على الأمراض التي تنتشر وتزداد أثناء أداء مناسك الحج ومن فئة الأفراد الأكثر عرضة للإصابة بها، وما هي الوسائل التي يمكن الاعتماد عليها للوقاية والتوعية بهذه الأمراض وكيفية تجنبها وما ينبغي عمله.

الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع

ومن جانبه، أشار نائب رئيس الجمعية الدكتور/ أشرف أمير إلى ضرورة الالتزام بجميع الإرشادات الصحية وتوخي الحذر أثناء أداء الشعائر الدينية في موسم الحج، وخصوصًا وأن هذا العام يأتي الحج بالتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة وبداية فصل الصيف، وهو موسم انتشار المشاكل الصحية وخصوصًا بين كبار السن.

وأوضح، أن ارتفاع الحرارة يؤدي إلى المعاناة من الإجهاد الحراري أو المشاكل الجلدية المختلفة والتسمم الغذائي، وأكثر من يُعانون من تلك الأمراض هم مرضى القلب أو السكري وضغط الدم المرتفع وغيرهم من أصحاب الأمراض التنفسية، لهذا لا بد من مراجعة الطبيب المعالج قبل المبادرة بالسفر للتأكد من استقرار الأوضاع الصحية للحاج والحصول على الأدوية اللازمة والتي تساعد في التغلب على أي مشكلة صحية أثناء الحج.

الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع
الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع

كما أكد على ضرورة الحصول على تقارير طبية تفصيلية موضح بها الوضع الصحي للحاج وما هي الأمراض التي يعاني منها والأدوية التي ينبغي الالتزام بها، إذ أن ذلك يساعد في متابعة الوضع الصحي بعناية فائقة، ويؤدي إلى استقرار الحالة الصحية.

استعدادات وزارة الصحة لموسم الحج

ووجه الدكتور أمير جزيل الشكر إلى وزارة الصحة في السعودية نظير الجهود التي يقومون بها لتقديم الخدمات الطبية لضيوف الرحمن من كل مكان وذلك كل عام، وتتمثل جهودهم في تقديم الأدوية اللازمة واللقاحات المختلفة التي ينبغي حصول الحاج عليها، والتوعية المستمرة والإرشادات المختلفة التي تعزز من مستوى وعي الحجاج.