الضريبة والجمارك تدعو إلى إخراج الزكاة عبر تطبيق زكاتي

استجابة لاحتياجات الإفراد وتماشياً مع التوجهات الحديثة نحو الرقمنة، حثت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك الأفراد على إخراج الزكاة عبر تطبيق زكاتي للهواتف الذكية، وتسعى الهيئة من خلال هذه المبادرة إلى تسهيل وتسريع عملية حساب ودفع الزكاة بمختلف أنواعها، مستندةً على التكنولوجيا لتعزيز الكفاءة والمرونة.

وقد أعلنت الهيئة اليوم عن دعوة عامة للأفراد للاستفادة من تطبيق “زكاتي” المتاح على الهواتف الذكية، وكذلك من خلال الموقع الإلكتروني المخصص للخدمة، وأكدت الهيئة أن التطبيق يمكن الأفراد من حساب الزكاة الواجبة بدقة وسهولة، ويتيح لهم إخراجها بشكل ميسر وسريع، يأتي هذا الإعلان تزامناً مع نجاحات متواصلة لخدمة “زكاتي” منذ إطلاقها، حيث شهدت إقبالاً كبيراً من الأفراد بلغ إجمالي المبالغ التي استفاد منها مستحقو الضمان الاجتماعي أكثر من 700 مليون ريال.

إخراج الزكاة عبر تطبيق زكاتي

تم إطلاق حملة التوعية الجديدة بهدف تقديم خيارات سهلة وآمنة للإخراج الزكاة، مع التركيز على توفير أدوات مرنة تُمكن الأفراد من حساب الزكاة وسدادها بأسلوب يتسم بالسهولة والسرعة، ويدعم تطبيق “زكاتي” خيارات سداد متنوعة وسريعة، مما يسهم في تقليل الإجراءات التقليدية وتعزيز سرعة التنفيذ ولاقى التطبيق استحساناً واسع النطاق من قبل المستخدمين، وهو ما يظهر أيضاً من خلال ارتفاع عدد التنزيلات للتطبيق، يعزو هذا النجاح إلى تصميم واجهة مستخدم تُراعي الاحتياجات المختلفة، وتوفر إرشادات ميسرة لتسهيل عملية الدفع.

وخدمة “زكاتي” ليست فقط مُركزاً على تسهيل عملية الإخراج، ولكنها أيضاً تهدف إلى تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الزكاة ودورها المحوري في الدعم الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع وتُعد هذه الخدمة خطوة نحو تعزيز المشاركة الاجتماعية والمسؤولية الفردية من خلال تقديم تبرعات تُسهم في تحسين حياة المستفيدين.

و تشدد هيئة الزكاة والضريبة والجمارك على أهمية إخراج الزكاة عبر القنوات المتاحة لضمان سرعة ومرونة العملية، وتحث الأفراد على الاستفادة من المزايا التي يقدمها تطبيق “زكاتي” ليكونوا جزءاً من هؤلاء الذين يساهمون في تحقيق التوازن الاقتصادي والاجتماعي.

إخراج الزكاة عبر تطبيق زكاتي
إخراج الزكاة عبر تطبيق زكاتي

الفئات المستفيدة من المبادرة

هذه المبادرة تستهدف بالفعل شريحة كبيرة من المجتمع، بما في ذلك مستحقو الضمان الاجتماعي الذين يعتمدون على الزكاة كإحدى المصادر الأساسية للدعم، وبدورها، تقدم الهيئة الشكر لكل من تفاعل مع هذه الخدمة وساهم في تحقيق الأهداف الإنسانية النبيلة لهذه الحملة.

وبهذا الإطار، تستمر الهيئة في تطوير وتحديث تطبيق “زكاتي” بما يتماشى مع أحدث التقنيات وأفضل الممارسات لضمان استفادة الجميع بطرق أكثر سهولة وأمان.