فئات جائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي بعد تمديد فترة الترشح

قام مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي بالإعلان عن تمديد فترة التقديم على جائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي وذلك حتى يوم الثاني عشر من شهر يوليو 2024 القادم، للسماح لأكبر عدد من المؤسسات المحلية والاتحادية للمشاركة في هذه المسابقة، وتقديم مشاركاتهم خلال الفترة القادمة، كما تستطيع الجهات شبه الحكومية المشاركة.

وتهدف هذه الجائزة إلى تكريم المؤسسات الحكومية وجميع المشاركين نظير تقديم أنموذجًا يحتذى به في حالات الاستخدام وتحسين الخدمات الحكومية التي تقدم إلى المواطنين في الإمارات العربية المتحدة وذلك عن طريق الاعتماد على خدمات وحلول الذكاء الاصطناعي.

جائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي

أشارت الجهات المختصة أن جائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي لها فئات عديدة وذلك لضمان الوصول إلى أكبر عدد من المؤسسات وقد تمثلت فئاتها في:

  • فئة تميز الخدمات: وهي مقدمة للمؤسسات التي تمكنت من تقديم الخدمات الفعالة والسريعة بجودة عالية عن طريق الذكاء الاصطناعي وأحدث الأساليب التكنولوجية.
  • وفئة صنع القرار: وهي خاصة بالمؤسسات التي تمكنت من تعزيز عمليات صنع القرار عن طريق الحلول التكنولوجيات والتقنيات الحديثة من بينها الذكاء الاصطناعي.
  • والفئة الثالثة هي فئة الكفاءة التشغيلية: وهي تقدم للمؤسسات التي تمكنت من خفض تكاليف التشغيل بالاعتماد على التكنولوجيا أيضًا وتمكنت من الارتقاء بخدماتها المقدمة إلى المواطنين.
  • فئة الذكاء الاصطناعي الإماراتي: وهي خاصة بالمؤسسات التي تمكنت من استخدام حلول الذكاء الاصطناعي المتطورة في الدولة وتعبر عن الهوية الإماراتية أيضًا.
جائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي
جائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي

الترشح لجائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي

أشارت الجهات ذات الصلة أن هناك العديد من المعايير التي يقوم على أساسها التقييم ومن بينها مستوى الابتكار والإبداع في تقديم الخدمات عن طريق تقنية الذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى مستوى الامتثال لجميع الأخلاقيات المعمول بها، ومستوى النضج والتأثير إلى جانب قابلية المرونة والتوسع، ويمكن الترشح للجائزة من خلال الخطوات التالية:

ثم احرص على تسجيل الدخول عن طريق كتابة عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور إذا كان لديك حساب سابق أو انقر على إنشاء حساب ومن ثم أدخل المعلومات المطلوبة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *