قال باسل السيسي، نائب رئيس غرفة شركات السياحة السابق، أنه يتوقع بدء رحلات تأدية مناسك العمرة للمصريين في النصف الثاني من شهر يناير المقبل، استنادًا إلى قيام جهات معنية بوضع الضوابط المنظمة لذلك، والتي على أساسها سوف تبدأ شركات السياحة بتسويق برامجها لأداء العمرة، كما تبدأ في القيام بأيضاً حجز الخدمات السياحية التي ستقدمها للمعتمرين عن طريق التواصل مع الوكلاء السعوديين، الذين يقومون بحجز تلك الخدمات، مشيرًا كذلك إلى أن الضوابط والمعايير لم تعلن أو تحدد بشكل صريح أعداد المعتمرين.

وضع تصور النهائي

تأتي توقعات السيسي، قبل اجتماع اللجنة العليا للحج والعمرة مع لجنة تسيير الأعمال، بغرفة شركات السياحة وقطاع الشركات بوزارة السياحة والآثار، والمقرر عقده يوم الأحد، ويتوقع أن يتم خلاله وضع تصور النهائى للضوابط التي على أساسها سيتم البدء برحلات تأدية مناسك العمرة، لافتًا إلى أن هذا التصور سوف يتم عرضه على وزير السياحة المصري الدكتور. خالد العناني، لاعتماده بعد عرضه على اللجنة العليا المسؤولة عن إدارة أزمة الفيروس المستجد، لإبداء موقفها من قرار فتح رحلات تأدية العمرة للمصريين.

أبرز الملامح

وقد كشفت مصادر مطلعة عن ملامح ضوابط فتح رحلات تأدية مناسك العمرة، وهي الضوابط التي سوف يتم بموجبها تنظيم عمل شركات السياحة الخاص لموسم العمرة المقبل، ومن أبرز ملامح ضوابط تشغيل رحلات العمرة، التأمين على المعتمرين ضد مخاطر الإصابة بالفيروس المستجد أو الإصابة بمرض ما، وضمان حصول المعتمر على مستحقاته إذا توقفت الرحلات بسبب الظروف الصحية الطارئة المتعلقة بجائحة الفيروس.

وتشمل الضوابط أيضًا تقديم شركة السياحة التي تعمل في نشاط الرحلات للعمرة لخطاب ضمان يتوقع أن يصل إلى 100 ألف جنيه، إضافة إلى شيك تأمين يحتمل أن تكون قيمته بحوالى 2 مليون جنيه، يقصد منه ضمان قيام شركة السياحة بتنفيذ كافة بنود برامج رحلة العمرة وعدم الإخلال بها، كما تشمل وجود مشرف واحد لكل شركة سياحية.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × 4 =

DMCA.com Protection Status