اعتمدت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية تفعيل الدليل الإرشادي لمديري المدارس الثانوية ومنسق المسارات في نظام مسارات الثانوية العامة، وهو الدليل الذي تم إقراره منذ بداية العام الدراسي الجاري حيث تم تطبيقه في هذا العام على طلبة السنة الأولى بالمرحلة الثانوية في كافة المدارس سواء كانت حكومية أو خاصة وكذلك في مدارس تحفيظ القرآن الكريم ومدارس تعليم الكبيرات والمدارس الليلية وأيضًا المدارس السعودية خارج المملكة.

تفعيل الدليل الإرشادي لمديري المدارس

قال مصدر بوزارة التعليم السعودية أن خطوة تفعيل واعتماد الدليل الإرشادي لمديري المدارس الثانوية بالمملكة ومنسقي المسارات، يهدف إلى تحسين كافة المخرجات الخاصة بالعملية التعليمية التي تتماشي مع رؤية المملكة 2030، وربط تلك المخرجات باحتياجات سوق العمل السعودي.

تحسين مخرجات العملية التعليمية

أشار المصدر إلى أن اعتماد تفعيل الدليل الإرشادي يأتي كذلك ضمن إقرار التقويم الدراسي لعام 2022، وقرار تطوير مسارات التعليم وخطط الدراسة والأكاديميات وفق برنامج تنفيذي، والذي تم تطبيقه على طلبة الفصل الدراسي الأول من العام الحالي في مسارات الثانوية العامة، وفيه يدرس الطلبة والطالبات مواد دراسية متنوعة، ومن خلال عمليات التوجيه والقياس يختار الطلبة التخصص الذي يتناسب مع قدراتهم ومهاراتهم، حيث يدرسوا مسار عام ويختر أحد المسارات الأربعة التخصصية التالية: مسار الصحة والحياة، فضلاً عن مسار إدارة الأعمال، ومسار علوم الحاسب والهندسة، إضافة إلى المسار الشرعي.

مميزات تطبيق نظام المسارات في الثانوية 1443

أكدت وزارة التعليم أن تطبيق نظام المسارات في المرحلة الثانوية العامة يهدف بشكل رئيسي إلى المساهمة في زيادة معدلات التوظيف للشباب السعودي، وتنمية مهاراتهم حتى تلائم ما يشهده العالم من تطور هائل في الصناعة والتكنولوجيا، إضافة إلى ذلك تسعى الوزارة من خلال تطبيق هذا النظام إلى الكشف المبكر عن ميول واهتمامات الطلبة ومراعة ما بينهم من فروق فردية، فضلاً عن أن هذا النظام يرشد الإنفاق الجامعي بحيث تم بمقتضاه فعليا إلغاء الجامعات للسنة التحضيرية.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 + واحد =

DMCA.com Protection Status