شهد الدكتور. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم الأربعاء، وبحضور كل من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور/ عمرو طلعت، ودكتور/ خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، توقيع خمس اتفاقيات تعاون ثلاثية بين الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والشركة “Dell Technologies الأمريكية” والتي تعمل في مصر من جهة ثانية، و5 من الجامعات المصرية وهي: القاهرة، عين شمس، إضافة للجامعة الألمانية بالقاهرة، والجامعة الأمريكية بالقاهرة فضلاً عن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري من جهة ثالثة، إذ تستهدف الاتفاقيات المُبرمة إلى بناء القدرات في مجال الذكاء الاصطناعي للطلاب في هذه الجامعات.

لبناء القدرات بالذكاء الاصطناعي

وقال مصدر مطلع بوزاة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن توقيع الوزارة على هذه الاتفاقيات يأتي ضمن قيامها بدورها الهام في دعم وتعزيز كل ما له علاقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدولة المصرية، وأيضًا لكونها الجهة المنوط بها تنفيذ الخطة الاستراتيجية التي تبنتها الدولة للذكاء الاصطناعي، وسعيًا إلى تبوء مصر مكانة مرموقة في هذا المجال.

إضافة إلى ذلك فإن لها دورًا رئيسيً في قيادة الجهود لتطوير هذه الصناعة، سواء كان هذا من خلال ما تقوم به من جهود كبيرة أو عن طريق إقامات شراكات واتفاقيات تعاون مع شركاء حكوميين، أو هيئات أو شركات خاصة من التي تمتلك القدرة على تعزيز ودعم كل ما له علاقة بالذكاء الاصطناعي، وبناء قدرات العاملين ايضا والشباب في هذا المجال.

مسؤوليات أطراف الاتفاقيات

وأشار المصدر، إلى توصل كافة الأطراف الموقعة على الاتفاقيات الخمس في الختام إلى توافق وتقارب بناء في وجهات النظر، وذلك تحديداً حول أهمية الدور الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي في تعزيز ودعم المعرفة وبناء القدرات البشرية، لافتًا إلى أنه بموجب الاتفاقيات سيكون هناك تعاونًا بين كافة الأطراف لإقامة مبادرات، إذ تهدف بدورها إلى بناء قدرات الطلاب في الجامعات الموقعة على الاتفاقيات.

تتضمن الاتفاقيات أيضاً تدريبات على موضوعات ذات صلة بالذكاء الاصطناعي، موضحًا أن كافة أطراف الاتفاقيات اتفقوا على أن التدريبات التي من المزمع تنفيذها بطريقة افتراضية ستتضمن علم البيانات، تحليلات البيانات الضخمة، الطرق المتقدمة في علم البيانات وتحليلات البيانات الضخمة، ثم عقد ورشة في هندسة البيانات في ختام التدريب.

أضاف المصدر بموجب الاتفاقيات تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بإدراج كافة بيانات المدربين والطلاب على شبكة مصر للذكاء الاصطناعي، وسوف تقدم دراسة الحالة والمعلومات المطلوبة لشركة Dell Technologies في مصر؛ بينما تقوم شركة Dell Technologies بعقد الدورات التدريبية وتقديم كافة التوجيهات والاستشارات، وتقوم الجامعات بتقديم دراسة الحالة كمشروع في الدورات.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + أربعة =

DMCA.com Protection Status