أعلن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز فيما سبق أن المملكة العربية السعودية لن تقبل الفساد، ولن ترضاه على أحد أو لأحد وأنها لن تعطي أيا من كان أي حصانة فيما يتعلق بقضايا الفساد، وبهذا الخصوص قال جلالة الملك أن الرقابة تعمل على مكافحة الفساد في جميع أنحاء المملكة أرجائها، حيث أنه لم يعد بإمكان أي فاسد أن يفلت من العقاب في عهد هذه القيادة الرشيدة، سواء كان رجل أعمال أو أمير أو قاضي أو وزير أو من رجال الأمن أو المحاماة أو الموظفين والمواطنين كذلك، فلا فرق هنا بين أي منهما ولن ينجو المتورط بقضايا الفساد فالكل على الأراضي السعودية سواء إذ يخضعون جميعاً للقانون السعودي.

أهم إنجازات نزاهة 2021

وانطلاقا من دور المملكة وإدراكها لتأثير الفساد الخطير على الاقتصاد والمجتمع والأمن والثقافة السعودية، فقد شهدت المملكة في إطار مكافحة الفساد الكثير من التطورات الملموسة بما يجعلها تفاخر مجهوداتها المبذولة في مكافحة الفساد في ظل ما تعيشه من إصلاحات جوهرية.

وفي عام 2021 حققت المملكة أقصى درجات الالتزام بالتوصيات الأربعون التي تتعلق بمكافحة غسل الأموال، وكذلك التوصيات التسع التي تحث على مكافحة تمويل الرهاب، وفق التقرير المعتمد من مجموعة العمل المالي وكذلك مجموعة العمل المالي لدول الشرق الأوسط وشمال افريقيا، هذا بدوره يضع المملكة في صدارة القائمة العربية حيث تحتل المرتبة الأولى عربيا، لتحتل أيضا واحدة من المراكز العشر الأولى جدول مجموعات الـ20.

حصانة المال العام بإجراءات عالية الدقة

وقد أحرزت المملكة تقدم كبير يقدر بسبع مراكز عالمية في ترتيب مؤشر الفساد عن عام 2019 هذا المؤشر الصادر من منظمة الشفافية الدولية، واحتلت فيه المملكة المركز الحادي والخمسين عالميا بالمنافسة مع 180 دولة، كما تقدمت في ترتيبها بين دول العشرين الاقتصادية لتحقيق بذلك المركز العاشر بينها.

الإنجازات التي حققتها المملكة تحظى بدعم لا محدود من الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد حفظه الله، بما يعين هيئة الرقابة ومكافحة الفساد (نزاهة) على أتمتة أعمالها

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرة + 2 =

DMCA.com Protection Status