قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور/ محمد عثمان الخشت، أن ما حققته الجامعة حتى الآن إنما يأتي لما يشهده القطاع البحثي من دعم غير محدود، حيث يتم ربط هذه الجهود البحثية بالعديد من المشروعات القومية التي تنفذها الدولة المصرية، كما أنها تساهم في تلبية احتياجات المجتمع وتقدم الحلول المبتكرة لمشكلاته.

تمويلات خارجية بـ295 مليون جنيه

وأشار الخشت، إلى إن الجامعة نفذت ميزانية تمويل للأبحاث تعد الأكبر في تاريخها، وذلك عن طريق تمويلات خارجية أو من مواردها الذاتية، حيث بلغت تلك الميزانية 395 مليون جنيه، مشيرًا إلى حجم تمويل الأبحاث العلمية المشتركة وصل إلى 295 مليون جنيه، وتم خلالها التعاون مع جهات دولية ودول عديدة منها الاتحاد الأوروبي و أمريكا، إضافة إلى جهات محلية مثل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، أكاديمية البحث العلمي.

وكشف الخشت أيضاً، أن الجامعة دعمت باحثيها بـ 45 مليون جنيه تم إنفاقها في تكاليف النشر العلمي في كبريات المجلات العلمية، وذلك تنفيذًا لخطة وضعتها الجامعة تهدف إلى تحفيز ودعم باحثيها على النشر الدولي، كما أنفقت الجامعة نحو 15 مليون جنيه لدعم الأبحاث أو في منح جوائز للباحثين المميزين والأبحاث الأفضل حسب تقييم النشر الدولي.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة تتعاون مع شركاء في نحو 201 مشروعًا، وهو ما يشير إلى ما تتمتع به الجامعة من قدرات في المجال البحثي بفضل وجود العديد من العلماء والباحثين النابهين ضمن فرق وأعضاء هيئات التندريس بجامعاتها المختلفة، وهو ما يدل أيضًا على قدرة جامعة القاهرة على مواكبة كل ما يظهر من جديد في التطور العلمي على الصعيد عالميًا، وما يميز الأبحاث التي تخرج من جامعة القاهرة أنها علمية تطبيقية وليست بهدف النشر الدولي فقط.

النهوض بمنظومة البحث العلمي

أوضح الخشت، أنه من أجل النهوض والإرتقاء بمنظومة البحث العلمي والنشر الدولي، اتخذت الجامعة خطوات وإجراءات مهمة من بينها إطلاقها لمبادرة تهدف إلى ردم الفجوة المعرفية مع الجامعات العشر الأول على مستوى العالم، حيث كونت جامعة القاهرة لجانا علمية علياتتقوم بمهمة لرصد وتحليل لكافة المناهج والتخصصات العلمية.

ومن جانبه قال المشرف العام على المشروعات البحثية، الدكتور عبد الرحمن ذكري، أن جامعة القاهرة نجحت في العام الماضي 2021 في أن تم إدراج 79 عالمًا من علمائها ضمن قائمة أفضل 2% من العلماء حول العالم، وذلك وفق مؤشرات الاقتباس المركبة.

لافتًا إلى أن هذا النجاح جاء بعد جهود متواصلة تبذلها جامعة القاهرة في مجال الأبحاث العلمية، حيث تعمل على تقديم الدعم للنشر العلمي في كافة المجالات، وهو الأمر الذي خلق بيئة علمية بالجامعة ساهمت بفاعلية في تطوير منظومتها البحثية والعلمية، كما تقدم دعمًا ماليًا للنشر في المجلات العلمية ذات الشهرة العالمية.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 + سبعة =

DMCA.com Protection Status