أعلن مصدر مسؤول بمجلس الجامعات الخاصة والأهلية عن ماهية القواعد المقترحة لنظام القبول بالجامعات الخاصة، وذلك للعام الدراسي 2022/2023، مشيراً إلى أن النظام الإلكتروني بالجامعات هو الذي يمكن من خلاله الجمع بين القبول داخل الجامعات الخاصة والجامعات الاهلية في نظام موحد، حيث يسمح باستعراض الصورة العامة للقبول بالجامعات، كما يعمل على تحديد إجمالي الأماكن الشاغرة داخلها، وذلك لما يتمتع به هذا النظام من شفافية وعدالة في الخيارات.

قواعد مقترحة لنظام القبول بالجامعات

أضاف المصدر أن الاعتماد على الحدود الدنيا للتقدم للقطاعات وليس التقدم للكليات هو النظام المعمول به، وذلك بهدف زيادة أحجام الشرائح، كما أضاف أن الحدود الدنيا موحدة على الجامعات الخاصة والجامعات الأهلية، حيث تلتزم الجامعات الخاصة بمجموع الثانوية العامة أما الأهلية فتلتزم فقط بالمجموع الاعتباري، وذلك باستثناء جامعات سيناء التي تقبل بمجموع 5% أقل.

آلية ترشيح وقبول طلاب الجامعات

تمت الإشارة إلى أن آلية القبول بالجامعات تكون عن طريق بطاقة الترشح التي تجمع بين رغبات الطالب في الجامعات الخاصة، ويتم ذلك طبقا لمجموع الطالب/الطالبة وكذلك بالنظر إلى الأماكن الشاغرة داخل كل كلية، مع وجود أفضلية للمجاميع الأعلى أولا.

لفت المصدر أيضاً إلى وصايا اللجنة العليا للتنسيق، وشدد على أن يتم تحديد الحد الأدنى للتقدم بعد القراءة الدقيقة والمتأنية لشرائح مجاميع الثانوية العامة، وعليه يتم تحديد أعداد الطلاب في كل شريحه حيث يؤخذ في الاعتبار القبول بالقطاع الاول لحد أدنى 80 %.

وتشمل الشريحة الأولى كليات الطب البشري وطب الفم والأسنان ويراعى فيها تحديد أعداد الطلاب الحاصلين على مجموع أعلى من 80% من الناجحين، حيث يكون العدد الصافي هو إجمالي عدد الناجحين مطروحا منه أعداد الطلاب المقبولين في القطاع الحكومي، ويحدد من هذا العدد الطلاب الذين لهم قدرة مالية على التقدم للجامعات الخاصة أو الأهلية بحيث لا يزيد عددهم عن 10% من صافي الطلاب.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × 2 =

DMCA.com Protection Status