صرح وزير البترول والثروة المعدنية، مهندس/ طارق الملا، أن الوزارة تتوسع بشكل في استخدامات الغاز الطبيعي، الذي أصبح صناعة المستقبل ولكونه بديلاً نظيفًا فإنه الأفضل بيئيًا وعمليًا والأقل كلفة، وذلك في المقارنة بغيره من أنواع الوقود السائل، مشيرًا إلى أن الوزارة تنفذ في الوقت الحالي خطة طموحة، تهدف بتنفيذها إلى التوسع بشكل كبير في استخدامات الغاز الطبيعي للأغراض المنزلية والتجارية والصناعية، علاوة على إمداد محطات الوقود بالغاز لتموين السيارات.

أنظمة التحول الرقمى

أشار الملا، خلال الاجتماع إلى الدور الفعال الذي تقوم به شركة تاون جاس كشركة وطنية، تساهم بجهد كبير في تنفيذ وتحقيق خطة الوزارة، والتي تهدف إلى توصيل الغاز الطبيعى لنحو المليون ومائتي ألف وحدة سكنية خلال العام الماضي، وذلك على الرغم من الظروف التي فرضتها الظروف الاستثنائية وما خلفته من تداعيات سلبية.

وأضاف وزير البترول في حديثه، إلى أن شركة تاون جاس تساهم في تنفيذ خطة الوزارة بنحو الـ30%، لافتًا إلى أن الشركة لديها كوادر فنية ماهرة تنفذ الأعمال المسندة إليها، ملتزمة بأتمتة أعلى المعايير العالمية في الجودة والأمان خلال كافة مراحل توصيل الغاز الطبيعي المقررة، موجهًا إلى ضرورة التوسع فى التطبيق والاعتماد على مختلف أنظمة التحول الرقمى والتحكم الإلكتروني، وذلك باستخدام نظام الإسكادا وهو أحد برامج التحكم والمراقبة في العمليات إلكترونيًا، وبرنامج إدارة الموارد والأصول ERP، وذلك ضمن المشروع الطموح الذي تنفذه الوزارة وتهدف من خلاله إلى تحديث قطاع البترول.

مؤشرات قياسية

واستعرض رئيس شركة تاون جاس، المهندس/ محمد قنديل، أهم مؤشرات نتائج أعمال الشركة التي تمت خلال العام الماضي، مشيرًا إلى أن الشركة استطاعت فعليا وبالرغم من تحديات الجائحة، أن تقوم بتوصيل الغاز الطبيعي إلى 230 ألف وحدة سكنية في شتى المناطق التي تعمل بها الشركة، علاوة على توصيل الغاز لنحو الـ77 ألف من الوحدات السكنية ضمن مشروعات الإسكان الاجتماعي في عدد من المحافظات، فضلاً عن بدء الشركة في تركيب العدادات المسبقة الدفع، حيث تم تركيب أكثر عن 10 آلاف عداد مسبق خلال العام الماضي.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إحدى عشر + 11 =

DMCA.com Protection Status